السينودس حول الأمازون: فلندع الرحمة تغمرنا

وليس المرجعيّة الذاتيّة