تبرّع الآن

Audience générale du 9 octobre 2019 © Vatican Media

الشرق الأوسط: البابا يتمنّى ارتداد مَن يضطهدون المؤمنين

التحيّات خلال المقابلة العامّة مع المؤمنين اليوم

“عدم محاربة الأشخاص بل محاربة الشرّ الذي يوحي إليهم”: هذا ما حثّ عليه البابا فرنسيس الحجّاج الناطقين بالفرنسيّة الذين كانوا موجودين في ساحة القدّيس بطرس لأجل المشاركة في المقابلة العامّة مع المؤمنين، بحسب ما كتبته الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسيّ في زينيت.

في التفاصيل، وبعد تعليمه حول ارتداد القدّيس بولس في سفر “أعمال الرسل”، دعا البابا المؤمنين إلى أن يطلبوا من الآب “أن يعلّمنا ألّا نعاكس الآخرين بعد الآن، بل أن نذهب إلى لقائهم”.

أمّا بالنسبة إلى الحجّاج الناطقين بالعربيّة، خاصّة “مَن أتوا من لبنان والأرض المقدّسة”، فقد دعا البابا الجميع إلى “الصلاة على نيّة ارتداد المضطهِدين” وقال: “إنّ ارتداد شاول إلى بولس، مِن مُضطهِدٍ إلى رسول البشرى السارّة، يُعلّمنا أنّ اللقاء مع القائم من الأموات يُغيّر القلب. إنّ نور المسيح قد ملأ ونوّر وجود بولس، وحوّل حماسته لخدمة الله والقانون إلى خدمة الآخر وخدمة كلمة الله”.

كما ودعا الأب الأقدس الحجّاج إلى أن يطلبوا من الرب “أن يُنير مَن ما زالوا يضطهدون المؤمنين، وهم يعتقدون أنّهم يفعلون إرادة الله”.

وختم قائلاً: “فليُبارككم الرب وليحمِكم دائماً من الشرّير”.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير