Donate now

Jérusalem © Instagram Franciscus

القدس: الحوار المباشر هو الحلّ الوحيد

الكاردينال بارولين يشرح وجهة نظره

“إنّ الحلّ الوحيد للقدس يقضي بالحوار المباشر بين الطرفين بهدف التوصّل إلى اتّفاقية حول بعض الاقتراحات. إنّه السبيل الوحيد”.

هذا ما أعلنه أمين سرّ دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين (الرقم 2 في الفاتيكان) في عدد “لوسيرفاتوري رومانو” الصادر باللغة الإيطالية بتاريخ اليوم، حيال وضع المدينة المقدّسة، وذلك ضمن مقابلة أجريت معه، بحسب ما نقلته لنا مارينا دروجينينا من القسم الفرنسي في زينيت.

وقد أعلن الكاردينال، بعد أسبوعين على قرار الرئيس الأميركي ترامب بالاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل، “أنّ القرارات التي تتعلّق بالقدس والتي تصدر من جانب واحد لا تنفع للذهاب نحو السلام. القدس مدينة فريدة ومقدّسة بالنسبة إلى اليهود والمسيحيين والمسلمين. لذا، يجب أن تتمتّع بنظام خاصّ يجعل منها “مدينة مفتوحة” تقدّم ضمانات للحرية الدينية لمؤمني الديانات الثلاث الذين يتشاطرون الأماكن المقدّسة، ومدينة تستقبل الحجّاج”.

أمّا فيما يختصّ بدور الكنيسة في إيجاد حلول حول القدس، فقد أكّد الكاردينال بارولين أنّه على المستوى الدبلوماسي، يمكن للكنيسة أن تتدخّل في مواقف حسية للغاية. “فعلنا هذا في السابق، وأجهل إن كانت الإمكانية ستُتاح الآن لهذا. في هذه الحالة، يعتمد الأمر على الكثير من الظروف ومن المعنيين مباشرة في القضية”.

كما وافترض الكاردينال أيضاً أنّه على الكنيسة أن تتابع المطالبة بتطبيق قيم الإنجيل: “السلام والحوار كطريق للسلام والأخوّة والتضامن”، مع إبقاء هذه الكلمات حيّة في قلب الناس.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير