تبرّع الآن

Pixabay - CC0 PD

الكاميرون: قتل كاهن كاثوليكي في كمبونغ

وهو ثاني كاهن يُقتَل منذ تموز الماضي

في 21 تشرين الثاني 2018، قُتِلَ كاهن في كمبونغ في الكاميرون، وسط قرية تقع جنوب غرب البلاد، بناء على ما ورد في مقال أعدّته الزميلة مارينا دروجينينا من القسم الفرنسي في زينيت. إنّه الأب كوسماس أومبوتو أونداري المُرسَل الكينيّ الجنسيّة، والمنتمي إلى رهبنة القديس يوسف في “ميل هيل”.

في التفاصيل، الأب أونداري هو ثاني كاهن كاثوليكيّ يُقتَل في القسم الإنكليزي من الكاميرون، والذي يواجه أزمة سياسيّة خطيرة منذ بهاية 2016، بعد أن طالبت حركات انفصاليّة بانشقاق المنطقتين الإنكليزيّتين (في شمال غرب البلاد، وجنوب غربها)، مع ادّعائها استعمال اللغة الفرنسيّة في المدارس والمحاكم، بالإضافة إلى تمييز حيال من ينطقون بالإنكليزية، وهم يمثّلون 20% من أصل سكّان يبلغ عددهم 23 مليوناً.

وقد قُتل الأب أونداري إثر تلقّيه طلقَين ناريَّين أطلقتهما دوريّة عسكريّة، فيما كان المُرسَل يقف بوجه كنيسة القديس مارتن. وبعد إصابته في الصدر وأسفل البطن، توفّي مباشرة.

كان أونداري في الثلاثين من العمر، وقد سيمَ كاهناً في 26 آذار 2017 في كينيا، وأُرسِل بعد ذلك إلى الكاميرون.

وفي 20 تموز الماضي، قُتل أيضاً الأب أليكساندر سوب نوغي (42 عاماً)، فيما قُتل في 4 تشرين الأول الماضي الإكليريكي جيرار أنجيانغوي (19 عاماً) شمال شرق الكاميرون، في ظروف تشبه ظروف قتل الأب أونداري.

أمّا رهبنة القديس يوسف في “ميل هيل” فهي تؤكّد مقتل أونداري، فيما تشير أيضاً إلى أنّ مُرسَلَين بروتستانتيَّين قُتِلا أيضاً في الكاميرون، في شهرَي تموز وتشرين الأول، وأحدهما أميركيّ أب لثمانية أطفال، والآخر غانيّ الجنسيّة يبلغ من العمر 19 عاماً.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير