تبرّع الآن

Cathédrale de Rabat, Maroc © Vatican Media

المغرب: البابا ينحني أمام الأخ جان بيار آخر أحياء تبحرين

ويقبّل يده في كاتدرائيّة الرباط

خلال اليوم الثاني للرحلة الرسوليّة إلى المغرب، التقى البابا فرنسيس الأخ جان بيار شوماخر (من الرهبان الترابيست) وهو آخر أحياء تبحرين، وذلك في كاتدرائيّة القدّيس بطرس في الرباط، بناء على ما نقلته لنا الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت. وقد انحنى الأب الأقدس أمامه وقبّل يده، هو الذي بقي حيّاً بعد عمليّة اختطاف عام 1996، والتي قُتل فيها 7 من إخوته في الجزائر.

في التفاصيل، كان الأب الأقدس اليوم على موعد مع الكهنة والرهبان والراهبات الموجودين في الأبرشيّة، وفي الصفّ الأوّل الأخت إرسيليا مونتافاني (97 سنة)، وهي إيطاليّة فرانسيسكانيّة كانت قد احتفلت منذ فترة قصيرة بثمانين عاماً من الحياة الدينيّة، والراهب المذكور آخر أحياء تبحرين.

وقد صفّق الموجودون بحرارة للشخصيّتَين، فيما كرّم الأب الأقدس الأخ جان بيار. تجدر الإشارة هنا إلى أنّ التلفزيون الإيطالي RAI 2 أجرى مقابلة مع الراهب بعد اللقاء، فشرح الأخير أنّه هو أيضاً قبّل يد البابا، واصفاً الأمر بأنّها لحظة لا تُنتسى.

بالعودة إلى آذار 1996، اختُطف 7 رهبان من الترابيست من ديرهم في جنوب الجزائر العاصمة، فيما بقي راهبان مُحتجزَين في غرفتَيهما: أميديه الذي توفّي عام 2008، وجان بيار، وبذلك أفلتا من أيدي الخاطفين. واليوم، يعيش جان بيار في ميديلت في المغرب، تحديداً في دير سيّدة الأطلس.

أمّا رهبان تبحرين الذين اعترف مجمع دعاوى القدّيسين بشهادتهم في 26 كانون الثاني 2018، فقد أُعلِن تطويبهم في 8 كانون الأوّل الأخير.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير