Donate now

Conférence environnement climat Laudato Si' © Vatican Media

المناخ: لا يمكن أن نسمح لأنفسنا بتضييع الوقت

كلمة البابا أمام مؤتمر الفاتيكان البيئي

“لا يمكن أن نسمح لأنفسنا بتضييع الوقت”: هذا ما أعلنه البابا فرنسيس بتاريخ 6 تموز 2018 على مسامع 300 مشارك في مؤتمر حول البيئة زاروه في الفاتيكان، بحسب ما كتبته الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت.

في التفاصيل، تطرّق الأب الأقدس في كلمته إلى الاتّفاقات الدولية حول المناخ، وذلك ضمن الحدث الذي نُظّم لمناسبة الذكرى الثالثة على صدور “كُن مسبّحاً”. أمّا موضوع المؤتمر فكان “الحفاظ على بيتنا المشترك وعلى الحياة المستقبلية على الأرض”.

كما وأشار الحبر الأعظم في كلمته إلى “الخطر الحقيقي خلف ترك أنقاض وصحاري وقذارة للأجيال المستقبلية”، مشجّعاً على “الإصغاء عبر القلب إلى صراخ الأرض وفقرائها الذين يبحثون عن المساعدة”، وداعياً إلى “التغيير على مستوى أعمق، أي تغيير القلوب والضمائر… وهنا، تلعب الديانات ولا سيّما الكنائس المسيحيّة دوراً أساسياً”.

وفي نهاية كلمته، دافع البابا عن شعوب الأمازون قائلاً: “من المحزن أن نرى أراضي الشعوب الأصليّة مصادَرة، وثقافاتها مُداسة من قِبل أشكال استعمار جديدة تغذّيها ثقافة النفايات والاستهلاكية”، مؤكِّداً أننا نستطيع أن نتعلّم الكثير من تلك الشعوب.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير