المونسنيور كونراد يحتفل بجنازة مشرّد باسم البابا

في كنيسة مستشفى جيميللي في روما

Sans-Abri © Wikimedia Commons / Roman Bonnefoy

قام المونسنيور كونراد كرايفسكي بالاحتفال بجنازة فالنتان باسم البابا وهو مشرّد يبلغ من العمر 48 عامًا في كنيسة مستشفى جيميللي في روما وذلك يوم الاثنين 9 تشرين الأول 2017 بحسب ما أوردت إذاعة الفاتيكان القسم الإيطالي. تجدر الإشارة إلى أنّ المونسنيور كونراد هو رئيس المكتب التابع للكرسي الرسولي والذي يُعنى بأعمال المحبة وهي ليست المرة الأولى التي يقوم فيها بأعمال الرحمة باسم البابا فرنسيس الذي عيّنه شخصيًا لهذه المهمات.

إنّ من خلال هذه اللفتة، يريد البابا أن يكون “أسقفًا يرافق المتروكين. إنها طريقة يكون فيها راعٍ بكل ما للكلمة من معنى، إنها هدية لفالنتان لمرافقته إلى أبواب الأبدية”.

في الواقع، كان يعيش فالنتان الروماني الأصل في “جناح الرحمة” داخل حرم الجامعة الكاثوليكية في روما التي تستقبل أشخاصًا مشّردين وقد تم تشييد الحرم في حزيران 2016.

ويخبر العاملون في جماعة سانت إيجيديو الذين كانوا يرافقونه منذ العام 2000: “لم يمت في اللامبالاة ومن دون اسم بل حمل كرامة الابن والأخ والصديق مع كل الأصدقاء الذين أتوا إلى هنا ليحيّوه اليوم”.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير

ساعد بدعم زينيت

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير

اشترك في نشرة زينيت اليومية

ستتلقى يوميًا آخر أخبار البابا والكنيسة في بريدك الالكتروني 

نشكرك على اشتراكك! سنؤكد لك الاشتراك من خلال بريد إلكتروني. إذا لم يصل البريد في وقت قريب، راجع البريد غير المرغوب به.