اليوم العالمي للاجئين: ملاقاة الآخر من أجل تخطّي المخاوف

دعوة البابا أثناء صلاة التبشير الملائكي

CTV

لمناسبة اليوم العالمي للاجئين في 20 حزيران 2017، دعا البابا فرنسيس إلى القيام بلقاء شخصي مع اللاجئين من أجل تخطّي المخاوف والأحكام المسبقة.

في الواقع، ذكر البابا هذا اليوم السنوي الذي يتمّ برعاية الأمم المتحدة حول عنوان “مع اللاجئين. اليوم أكثر من أي وقت مضى علينا أن نبقى جنبًا إلى جنب اللاجئين” في أثناء صلاة التبشير الملائكي قبيل يومين على الموعد المرتقب.

وشدّد في ساحة القديس بطرس بأنّ “هذه السنة “يولى الاهتمام بالنساء والرجال والأطفال الذين يهربون من الصراعات والعنف والاضطهاد”. ثم شجّع البابا على القيام “بلقاء شخصي مع اللاجئين” الذي “يبدّد المخاوف والإيديولوجيات المشوّهة ويصبح عاملاً لنمو البشرية، قادرًا أن يفسح المجال لمشاعر الانفتاح وبنيان الجسور”.

وطلب: “لنذكر في صلاتنا كلّ من فقدوا حياتهم غرقًا في البحر أو بالبرّ. إنّ قصص معاناتهم وأملهم يمكنها أن تصبح مناسبة للقاء الأخوي والتفاهم الحقيقي المتبادَل”.

 

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير

ساعد بدعم زينيت

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير

اشترك في نشرة زينيت اليومية

ستتلقى يوميًا آخر أخبار البابا والكنيسة في بريدك الالكتروني 

نشكرك على اشتراكك! سنؤكد لك الاشتراك من خلال بريد إلكتروني. إذا لم يصل البريد في وقت قريب، راجع البريد غير المرغوب به.