تبرّع الآن

انكلترا: البابا يشجّع على مكافحة كلّ المعاملات السيئة المخزية الممارَسَة ضدّ المرأة

رسالة في اليوم من أجل الحياة المحتفل به في 16 حزيران

لمناسبة اليوم العالمي من أجل الحياة المحتَفَل به في إنكلترا وويلز (16 حزيران)، والمكرَّس هذه السنة لأعمال العنف الأُسريّة، حثّ البابا فرنسيس على “مكافحة كلّ أشكال الاستغلال من بينها سوء المعاملة التي تتعرّض لها النساء الخاضعات أحيانًا”.

دعا البابا إلى تكثيف “الجهود لدعم الإخوة والأخوات الأكثر ضعفًا” في رسالة وقّعها الكاردينال أمين سرّ حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين بحسب ما أفاد موقع أخبار الفاتيكان في 7 حزيران 2019.

سلّط البابا فرنسيس الضوء على “مسؤولية مشاركة الأخبار السارّة في أنّ كلّ حياة بشريّة هي جميلة ومقدّسة وتشكّل دعوة نبيلة. وشجّع أيضًا كلّ من يسعون إلى تعزيز ثقافة الحياة”.

وأمّا الوكالة الفاتيكانية SIR فذكّرت أنّ اليوم في هذه السنة سيكون مكرَّسًا لواقع العنف المنزلي. وبحسب بيان صادر عن مجلس الأساقفة الإنكليز، امرأة واحدة على أربعة نساء ورجل واحد على ستة رجال يقعون ضحايا العنف الزوجي في حياتهم. يتمّ قتل امرأتين كلّ أسبوع في إنكلترا على يد شريك أو شريك سابق.

وشدّد المونسنيور جون شيرينغتون، المسؤول في يوم من أجل الحياة في إنكلترا وويلز على أنّ “هذه الإحصاءات هي مروّعة وتدعونا إلى محاربة آفة العنف الأُسريّ”. وتابع: “غالبًا ما يكون الاعتداء المنزلي مشكلة خفيّة… يمكن هدفنا في أن يشعر كلّ شخص وقع ضحيّة العنف المنزلي أنه قادر على الشعور بالثقة في طلب المساعدة من الكنيسة”.

About ألين كنعان

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية. مُترجمة محلَّفة ومعلّمة لغة إنكليزية في مدرسة فال بار جاك لراهبات الصليب بقنايا، لبنان

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير