Donate now

Vitrail d'église détruit © Vatican Media

باري: فلتتوقّف الحروب في كلّ أصقاع الأرض

وسائل إعلام الفاتيكان تعرض شرائط مسجّلة

عشيّة اللقاء المسكوني لأجل الشرق الأوسط في باري يوم السبت المقبل، أنتجت وسائل إعلام الفاتيكان ثلاثة شرائط مسجّلة ارتكزت على ترانيم تابعة للطقوس المسيحية الشرقية (الآرامية والملكية والكلدانية)، بحسب ما كتبته الزميلة مارينا دروجينينا من القسم الفرنسي في زينيت.

في التفاصيل، اختار مجمع الكنائس الشرقية، بالتعاون مع مؤتمر أساقفة إيطاليا، اللجوء إلى هذه الترانيم المكرّسة للسلام وللعذراء مريم وللروح القدس، لعرض محنة المسيحيين في سوريا، ولحظات الصلاة مع البابا فرنسيس والمسؤولين المسيحيين في المنطقة.

“فلتتوقّف الحروب في كلّ أصقاع الأرض” طلبة ترد في الليتورجيا الكلدانية ضمن ترنيمة “الجبال تزوّد شعبكم بالسلام”. وهذه الترنيمة التي تؤدّيها الأخت نرجس هنتي تعبّر عن الرغبة بوحدة “أولاد الكنيسة”، وعن ضرورة استجابة طلبات الباحثين عن يسوع وطلب الرحمة.

كما وتؤدّي الأخت نرجس “السلام عليك يا مريم” بالآرامية، وهي كناية عن مديح “للفتاة التي اختارها الخالق، والتي يجثو أمامها الملوك والأنبياء”.

أمّا الترنيمة الثالثة فهي نصّ قصير مقتبس عن صلاة المساء الخاصة بزمن العنصرة في التقليد الملكي، وهي بصوتَي الأب حنا كنعان والأب وسيم المرّ: إنّها مزمور مُرتَّل وموجَّه “للملك السماوي المعزّي”، وينتهي بطلب إنقاذ “أرواحنا”.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ الطلّاب السوريين والعراقيين التابعين “لمعهد الموسيقى المقدّسة الحبري” سيرافقون صلاة البابا مع البطاركة الشرقيين خلال اللقاء.

كما وأنّ الكورس بقيادة الأب موريزيو لييغي سيؤدّي ترانيم تقليدية محلية مستوحاة من صورة القديس نيقولاوس، بالإضافة إلى أعمال تمّ تأليفها خصّيصاً لهذا اللقاء.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير