بدء احتفالات الميلاد في الأراضي المقدسة

الدخول التقليدي إلى موقع المذود

Nativité - Pixabay - Geralt - CC0

كان تاريخا 2 و3 كانون الأول يومي احتفالات للرهبان الفرنسيسكان في الأراضي المقدسة، بحسب ما أورده القسم الفرنسي من موقع راديو الفاتيكان الإلكتروني.

فبهدف إطلاق زمن المجيء، قام الأخ فرانشيسكو باتون الفرانسيسكاني (حارس الأراضي المقدسة) بدخوله التقليدي إلى “موقع المذود” ثمّ إلى بازيليك الميلاد في بيت لحم، بحضور السلطات المدنية والدينية في المدينة، بالإضافة إلى عدد من المسيحيين المحليين والحجّاج.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ هذا الدخول الاحتفالي يحصل 3 مرّات في السنة: في الأحد الأول من زمن المجيء، يوم عيد الميلاد ويوم عيد الدنح.

في هذا السياق، احتفل الأب باتون بالذبيحة الإلهية في كنيسة الرعية اللاتينية. وفي فترة بعد الظهر (أي بعد انتهاء صلاة المساء)، تمّ إشعال شمعة في مغارة الميلاد ثمّ حملها في تطواف في كنيسة القديسة كاترينا، في إشارة إلى بدء زمن الميلاد.

 

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير

ساعد بدعم زينيت

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير

اشترك في نشرة زينيت اليومية

ستتلقى يوميًا آخر أخبار البابا والكنيسة في بريدك الالكتروني 

نشكرك على اشتراكك! سنؤكد لك الاشتراك من خلال بريد إلكتروني. إذا لم يصل البريد في وقت قريب، راجع البريد غير المرغوب به.