تبرّع الآن

Stamps On The Occasion Of The 50th Anniversary Of The Priestly Ordination Of The Pope © Diocese Of Malaga

برغوليو الشاب والبابا فرنسيس: طابعان للذكرى الخمسين للسيامة

والرسمان للإسباني راول برزوسا

في 13 كانون الأول المقبل، سيحتفل البابا فرنسيس بالذكرى الخمسين على سيامته الكهنوتيّة. ولهذه المناسبة، أصدر مكتب الفاتيكان للطوابع والعملات يوم الاثنين 4 تشرين الثاني 2019 طابعَين عليهما رسمَين للإسباني راول برزوسا، بحسب ما نقلته لنا الزميلة روزا ديي ألكوليا من القسم الإنكليزي في زينيت.

برغوليو الشاب

في تفاصيل الطابع الأوّل والذي تبلغ قيمته 1.10 يورو، يمكن أن نرى صورة “خورخي برغوليو الشاب”، بحسب ما أوردته أبرشيّة مالاغا في إسبانيا. أمّا الرسّام فقد علّق على الرسم قائلاً: “إنّها فرحة يوم الثالث عشر من كانون الأول 1969، أي عشيّة الأحد الثالث من زمن المجيء، عندما سيمَ كاهناً”.

كما ويمكن أن نرى إلى يسار الرسم بازيليك القديس يوسف في شارع فلوريس، لأنّ برغوليو الذي كان يمشي في يوم ربيعيّ، مرّ بالكنيسة ودخلها للاعتراف. وأضاف الرسّام الإسباني: “هناك، شعر بأنّ الله يُناديه، وترك الكنيسة بقناعة اعتناقه الكهنوت”.

إلى اليمين، يمكن أن نرى “العذراء التي تحلّ العقد، وهي التي تكرّس لها برغوليو والتي ترافقه حتّى هذا اليوم… وقد أخذ برغوليو هذه الصورة إلى بوينس أيريس بعد معرفة عنوانها خلال إحدى رحلاته إلى ألمانيا”.

تجدر الإشارة إلى أنّ برزوسا شرح أنّ الألوان الضاربة إلى الزُرقة تسيطر على اللوحة، في إشارة إلى الأرجنتين بلد البابا الأمّ.

الطابع الثاني

أمّا الطابع الثاني فتبلغ قيمته 1.15 يورو، وهو يحمل صورة مطبوعة للبابا فرنسيس تمثّله كحبر أعظم. وقد أشار راول برزوسا إلى أنّ اللوحة “مكرّسة للرحمة. والبابا فرنسيس يبدو مواجِهاً للناظر إليه، وهو يباركه. وقربه نرى يسوع الرحمة، وهو من عباداته الأخرى العظيمة، كما كان واضحاً خلال تكريسه إحدى السنوات المقدّسة للرحمة، والتي عُرفت بـ”سنة الرحمة”.”

أمّا إلى اليسار فيمكن أن نرى واجهة بازيليك القديس بطرس في الفاتيكان، فيما ألوان الفاتيكان، الأبيض واللون الضارب إلى الصفرة تُسيطر على الرسم.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ هذه ليست المرّة الأولى التي يُكلّف فيها الفاتيكان الرسّام المذكور بالعمل على رسوم تخصّ أحداثاً مميّزة تتعلّق بالبابا فرنسيس.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير