Donate now

Regina Caeli, 17 Mai 2020, Capture @ Vatican Media

بركة صامتة ومبتسمة من البابا

ودعوة إلى احترام القواعد والتوجيهات

مثل كلّ يوم أحد منذ بداية “الحجر” في إيطاليا، منح البابا فرنسيس بركته الصامتة من نافذة المكتب المطلّ على ساحة القديس بطرس، بعد تلاوة صلاة إفرحي يا ملكة السماء في 17 أيار 2020.

إنما، هذه المرّة، كانت سيارة الشرطة الإيطالية والدورية واضحة للعيان في وسط الميدان، وهي كانت حاضرة للحراسة لو أنها أراضٍ تابعة للفاتيكان.

في الواقع، لم تكن مفتوحة للجمهور، إنما للمارة الذين أتوا، سيرًا على الأقدام أو على الدراجة، من أجل الحصول على بركة البابا فرنسيس خارج الحواجز، كعلامة على بدء “إيقاف الحجر” في روما: كان البعض يلوّح بذراعيه، وأجاب الباب عليهم بإيماءة بيده وابتسم، وهذا ما لم يفعله الآحاد السابقة.

ثمّ تمنّى البابا للجميع، “يوم أحد مبارك” قبل أن يضيف: “لا تنسوا أن تصلّوا من أجلي. غداءً هنيئًا وإلى اللقاء”.

وقد قال: “لقد استؤنفت في بعض البلدان الاحتفالات الليتورجية بحضور المؤمنين. فيما لا تزال تُدرس إمكانية ذلك في بلدان أخرى. ابتداءً من يوم غد سيصبح من الممكن في إيطاليا الاحتفال بالقداس الإلهي بمشاركة الشعب. لكن من فضلكم، فلنمضِ قدمًا وفقًا للقواعد والتوجيهات التي تُعطى لنا، من أجل أن نحافظ على صحّة كلّ فرد وعلى صحّة الشعب.”

About ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير