تبرّع الآن

Bénédiction urbi et orbi, Pâques 2016 © L'Osservatore Romano

برنامج أسبوع الآلام في الفاتيكان مع البابا

من أحد الشعانين إلى الفصح

نشر الكرسي الرسولي بتاريخ 21 آذار 2018 روزنامة الاحتفالات الخاصة بالبابا طوال أسبوع الآلام حتّى عيد الفصح، كما نقلته لنا الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت.

سيستهلّ الأب الأقدس أسبوعه يوم الأحد المقبل في 25 آذار، أي أحد الشعانين، في العاشرة صباحاً من ساحة القديس بطرس، حيث سيترأس التطواف (مع سعف النخيل)، والذي يذكّر بدخول يسوع إلى أورشليم، قبل الاحتفال بالذبيحة الإلهية.

نشير هنا إلى أنّ أحد الشعانين يصادف هذه السنة اليوم العالمي الثالث والثلاثين للشباب، حول موضوع “لا تخافي يا مريم، لأنّك نلت حظوة عند الرب” (لو 1 : 30).

خميس الأسرار في السجن

يوم الخميس 29 آذار، سيترأس الحبر الأعظم القداس في التاسعة والنصف صباحاً في البازيليك الفاتيكانية. وخلال هذا الاحتفال، سيكرّس “زيت الميرون” الذي يُستعمل خلال منح أسرار العماد والتثبيت والسيامة الكهنوتية. كما وسيبارك زيت المبتدئين بالتعليم المسيحي وزيت المرضى.

في نهاية بعد الظهر (أي عند الرابعة)، سيحتفل الأب الأقدس بقدّاس العشاء السرّي في سجن “ريجينا كويلي” في روما، على أن يغسل خلال الرتبة أرجل 12 مسجوناً. وسيزور أيضاً المساجين المرضى ويلتقي المساجين الآخرين في القسم الثامن من السجن.

يوم الجمعة العظيمة، أي في 30 آذار، سيترأس البابا رتبة سجدة الصليب في بازيليك القديس بطرس عند الخامسة من بعد الظهر. ثمّ سيشارك بدرب الصليب الذي سينطلق من الكوليزيه في التاسعة والربع مساء. تجدر الإشارة هنا إلى أنّ تأمّلات هذه السنة حضّرها طلّاب شباب.

عيد الفصح والأحد الجديد

مساء السبت 31 آذار، ستحصل سهرة الفصح في البازيليك الفاتيكانية في الثامنة والنصف، حيث أنّ البابا سيبارك النار عند مدخل البازيليك ويُشعل شمعة الفصح. بعد زياح الدخول والترانيم التقليدية أي نشيد القيامة الذي يُتـلى عشيّة الفصح، سيترأس البابا ليتورجيا الكلمة وليتورجيا العِماد فليتورجيا الإفخارستيا.

صباح يوم عيد الفصح، أي الأحد في الأول من نيسان، سيحتفل البابا بالقداس خارج بازيليك القديس بطرس عند العاشرة. وبعد الاحتفال عند الظهر، سيعطي بركة العيد لمدينة روما وللعالم.

نشير هنا إلى أنّ هذه البركة الخاصة التي تحمل الغفران في الشروط الاعتيادية التي وضعتها الكنيسة (لا سيّما الاعتراف والمناولة حتّى لمن يتابعونها عبر التلفزيون أو الراديو أو الإنترنت) تُعطى في عيد الميلاد والفصح، ولدى انتخاب بابا جديد.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير