تبرّع الآن

Notre Dame de Banneux, Belgique © banneux-nd.be

بلجيكا: عذراء الفقراء في الفاتيكان في 17 تشرين الثاني

لمناسبة اليوم العالمي للفقراء

ستكون “عذراء بانو” Banneux تحت الأضواء وموجودة في بازيليك القدّيس بطرس في 17 تشرين الثاني المقبل، وذلك لمناسبة اليوم العالمي للفقراء، كما أشار إليه الموقع الإلكترونيّ للكنيسة الكاثوليكية في بلجيكا، بناء على ما ورد في مقال أعدّته الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسيّ في زينيت.

وللمناسبة نفسها أيضاً، ستتمّ دعوة أسقف لييج للمشاركة في الاحتفال بالذبيحة الإلهيّة مع البابا فرنسيس، فيما سيكون تمثال “عذراء الفقراء” في البازيليك الفاتيكانيّة.

أمّا قصّة معبد سيّدة بانو (في بلجيكا) فتعود إلى سنة 1933: بين 15 كانون الثاني و2 آذار، ظهرت العذراء مريم المتّشحة بالبياض 8 مرّات على فتاة تبلغ من العمر 11 سنة، وتُدعى مارييت بيكو. ومَن عرّفت عن نفسها على أنّها “عذراء الفقراء”، أشارَت إلى نبع مياه قائلة إنّه “مُخصّص لجميع الأمم… وللمرضى”، طالِبة الصلاة باستمرار و”بناء كنيسة صغيرة”. ثمّ قالت للفتاة الصغيرة في 11 شباط، في الذكرى الخامسة والسبعين على الظهور الأوّل في لورد: “أتيتُ للتخفيف من المعاناة”.

في هذا السياق، يُشير الموقع الإلكترونيّ للمعبد أنّ مئات آلاف الحجّاج يأتون كلّ سنة لوحدهم أو ضمن مجموعات، لا سيّما خلال “ثلاثيّة المرضى”، ليعهدوا للعذراء بآلامهم ومعاناتهم وفقرهم وأبحاثهم.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ البابا فرنسيس هو مَن أسّس اليوم العالميّ للفقراء كنتيجة لسنة الرحمة الإلهيّة.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير