تبرّع الآن

Le card Parolin @ Vatican News

تايلند واليابان: نداء ملحّ لنزع الأسلحة في قلب رحلة البابا

الكاردينال بارولين يُجيب عن أسئلة الصحافيّين

“سيكون النداء الملحّ لنزع الأسلحة في قلب رحلة البابا فرنسيس إلى تايلند واليابان” والتي ستجري بين 19 و26 تشرين الثاني 2019: هذا ما أعلنه أمين سرّ دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين، على هامش تقديم كتاب للمونسنيور داريو إدواردو فيغانو Le cinéma des papes. Documents inédits de la cinémathèque du Vatican في السفارة الإيطاليّة قرب الكرسي الرسولي في روما، عندما أجاب عن أسئلة الصحافيّين المتعلّقة برحلة البابا المقبلة إلى آسيا، والوضع في سوريا.

وبحسب ما كتبته الزميلة مارينا دروجينينا من القسم الفرنسيّ في زينيت، قال بارولين إنّنا “نواجه خطراً كبيراً، لأنّنا نرى أنّه بدل القضاء على الترسانات، هناك ميل حاليّ لإعادة التسلّح. وهذا بدون ضمان أمن أكبر للشعوب، مع إبعاد الموارد المهمّة لنموّ المجتمعات”.

كما وأعلن أمين السرّ أنّ الأب الأقدس يستعدّ “بعناية كبيرة” للرحلة إلى تايلند واليابان، وستكون هذه عودة إلى المنطقة بعد الرحلة إلى ميانمار وبنغلادش (27 تشرين الثاني حتّى 2 كانون الأول 2017).

أمّا فيما يختصّ بسوريا التي ما زالت تشهد نزاعات، فقد ذكّر بارولين أنّ الكرسي الرسولي يُصرّ على “أهمية الحوار والتفاوض لحلّ المشاكل التي ما زالت تتسبّب بالكثير من المعاناة”.

وأشار أمين سرّ دولة حاضرة الفاتيكان إلى أنّ “الحرب ضدّ داعش قد أُعلن انتهاؤها، لكن من المهمّ محو الثقافة التي كانت عند أساس هذه الظاهرة”، مع التشديد على “حصول هذا بالتزامن مع تزويد الشعب إجابات على حاجاته والعمل على الإصلاح”.
وختم بارولين قائلاً: “هكذا فقط يمكن تفادي الانحرافات التي ظهرت خلال اختبار داعش”.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير