تبرّع الآن

Visite du président du Soudan du Sud Salva Kiir Mayardit © Vatican Media

جنوب السودان: البابا يؤكّد على رغبته في زيارة البلاد

الرئيس سالفا كير مايارديت في الفاتيكان

أكّد البابا فرنسيس رغبته في التوجّه إلى جنوب السودان، وذلك لمناسبة زيارة رئيس البلاد سالفا كير مايارديت إلى الفاتيكان يوم السبت في 16 آذار، بناء على ما كتبته الزميلة أنيتا بوردان من القسم الفرنسي في زينيت.

في التفاصيل، عبّر الأب الأقدس عن رغبته في “التأكّد” من شروط رحلة محتملة إلى جنوب السودان، ضمن ما سيكون “إشارة على قُربه من الشعب وتشجيعاً لعمليّة السلام”، كما ورد في بيان نشره الكرسي الرسولي بعد لقاء الرجلَين، خاصّة وأنّ الحبر الأعظم كان قد عبّر خلال لقائه بقادة جنوب السودان المسيحيّين (في 27 تشرين الأول 2016) عن إرادته في زيارة البلاد قائلاً لهم: “أنا معكم، وأتألّم وأعيش معكم. أودّ زيارة جنوب السودان”. ولن ننسى أن نذكر أنّ البابا كان أيضاً قد عبّر عن رغبته بالتوجّه إلى البلاد إلى جانب كبير الأنجليكان جاستن ويلبي بتاريخ 26 شباط 2017، مُشيراً إلى أنّ أسقفاً أنجليكانيّاً وأسقفاً مَشْيَخيّاً وآخر كاثوليكيّاً أتوا لزيارته ليطلبوا منه الحضور إلى البلاد ضمن بُعد مسكونيّ ولأجل السلام. إلّا أنّ المشروع عُلِّق نظراً إلى وضع البلد.

إيجاد حلّ للحرب الأهليّة

في السياق عينه، أشار البيان المنشور إلى “علاقات جيّدة بين جنوب السودان وأوغندا”. ولمّح لقاء السبت في الفاتيكان إلى “مساهمة الكنيسة الكاثوليكيّة في مجالات التعليم والصحّة، ولعبها دوراً في عمليّة المصالحة في الأمّة”.

كما وناقش البابا والرئيس الاتّفاقيّة الأخيرة التي تمّ توقيعها بهدف إيجاد حلّ للحرب الأهليّة ولعودة اللاجئين والمهجّرين، بالإضافة إلى التنمية المُستدامة في البلاد.

ومع انتهاء اللقاء، قدّم البابا للرئيس وثائق أساسيّة تتعلّق بحبريّته، كما ميداليّة لملاك السلام.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير