تبرّع الآن

Audience Générale Du 22 Août 2018 © Vatican Media

دبلن 2018: البابا يتمنّى أن تكون فترة إصغاء إلى العائلات

طالبًا الصلاة على نية زيارته الرسولية

تمنّى البابا فرنسيس أن يكون اللقاء العالمي للعائلات في دبلن “فترة بركة وإصغاء إلى صوت العائلات المسيحية في العالم أجمع” قُبيل أيام على زيارته إلى البلاد (25 – 26 آب) أثناء المقابلة العامة مع المؤمنين يوم الأربعاء 22 آب 2018.

حيّى البابا الحجاج باللغة الإيطالية ذاكرًا التجمّع الدولي الذي افتُتح مساء أمس وقال: “صلّوا من أجلي”. وكان قد غرّد على حسابه الخاص على تويتر تغريدتين حول هذا اللقاء: “اليوم يبدأ في دبلن اللقاء العالمي للعائلات. لنتّحد بالصلاة من أجل جميع عائلات العالم لاسيما تلك التي تواجه الصعوبات”. وأخرى: “العائلة هي المكان الذي يُبنى فيه الرجاء”. واليوم، في 22 آب، بُعيد المقابلة العامة مع المؤمنين، غرّد: “لنعتنِ بالعائلة: هناك يُبنى مستقبلنا”.

كذلك، يصادف اليوم عيد القديسة مريم العذراء الملكة، وللمناسبة قال: “مريم العذراء هي الملاذ في الأوقات الأكثر صعوبة”. وعند ختام المقابلة العامة التي ترأّسها في قاعة القديس بولس السادس، في الفاتيكان، وجّه البابا تحيّة خاصة إلى الشبيبة والمسنّين والمرضى والمتزوّجين الجدد وقال: “لتكن أم الله الملاذ في الأوقات الأكثر صعوبة ولتعلّمكم أن تحبّوا ابنها بالحنان والتفرّد التي كانت تخصّه بهما”.

About ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير