تبرّع الآن

درويش في ذكرى الأب هامل : ما حصل هو اعتداء على كل كاهن وعلى كل كنيسة أينما وجدت

ترأس رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش قداساً وجنازاً تذكاريين في كاتدرائية سيدة النجاة في زحلة، لمناسبة مرور اسبوع على استشهاد الكاهن الفرنسي جاك هامل، حضره مدير المعهد الفرنسي في لبنان السيد دوني لوش ممثلاً السفير […]

ترأس رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش قداساً وجنازاً تذكاريين في كاتدرائية سيدة النجاة في زحلة، لمناسبة مرور اسبوع على استشهاد الكاهن الفرنسي جاك هامل، حضره مدير المعهد الفرنسي في لبنان السيد دوني لوش ممثلاً السفير الفرنسي في لبنان ايمانويل بون، الرئيسة العامة للراهبات الباسيليات المخلصيات الأم منى وازن والأخت نجوى مهنا بالإضافة الى جمهور كبير من المؤمنين.

بعد الإنجيل المقدس القى المطران درويش عظة قال فيها :

”  نجتمع اليوم للصلاة معا ونقدم هذه الذبيحة الإلهية على نية الأب جاك هاميل الذي ذبح على الهيكل وهو يُقدم الذبيحة الإلهية الأسبوع الفائت.   ما حصل هو اعتداء على كل كاهن وعلى كل كنيسة أينما وجدت وهو اعتداء على كل الأديان السماوية. مات الكاهن نتيجة الحقد والتطرف.

ونحن ليس لنا إلا الصلاة والدعاء ليمنحنا الرب القدرة على الغفران والمسامحة والمصالحة، كما علّمنا السيد: باركوا لاعنيكم صلوا للذين يضطهدونكم، من لطمك على خدك الأيمن فحول له الأيسر. علينا ألا نستسلم للتطرف والإرهاب وقوى الظلام. لذلك ندعو للتمسك بالعيش المشترك والحوار بين الأديان فنحن مدعوون لنعيش كأخوة على هذا الكوكب، كل مؤمن هو رمز لحضور المسيح في هذا العالم وكل مؤمن هو فاعل سلام ولا يمكنه إلا أن يكون  كذلك.”

واضاف ” اليوم اجتمعنا لنصلي على نية السلام وعلى نية الذين يُقتلون من أجل إيمانهم وتمسكهم بحضور الله في هذا العالم.

نعزي الشعب الفرنسي ونطلب من الرب أن تنظر حكومات العالم إلى مآسي شعوبنا التي تعاني من الطرف والإرهاب  وأن تعمل بجدية من أجل إحلال السلام الحقيقي المبني على مصلحة الإنسان وليس  على مصلحة شعوبهم.”

About خليل عاصي

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير