تبرّع الآن

Père Jacques Hamel, Courtoisie Du Diocèse De Rouen, Http://Rouen.Catholique.Fr

دعوى تطويب الأب هاميل: اختتام التحقيق الأبرشيّ

حوالى 11500 صفحة للدرس مِن قبل روما

اختُتم التحقيق الأبرشيّ الخاصّ بدعوى تطويب الكاهن الفرنسي جاك هاميل في مرحلته الأولى في 9 آذار 2019، بناء على ما ورد في مقال أعدّته الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت.

أمّا الملفّ الذي يضمّ 11496 صفحة، فسيُرسَل إلى روما مُغلقاً، لكي تتمّ دراسته من قبل مجمع دعاوى القدّيسين.

في التفاصيل، وبتاريخ 20 أيار 2017، افتُتحت دعوى تطويب خادم الله جاك هاميل (85 سنة) الذي اعتُبر أنّه قُتِل في جريمة حقد حيال الإيمان المسيحيّ في 26 تموز 2016، في كنيسة سانت إيتيان في روفراي: كان البابا فرنسيس قد قرّر تجاوز مهلة انتظار 5 أعوام الضروريّة بعد موت مُعمّد، لفتح دعوى تطويبه.

من ناحية أخرى، الأب بول فيغورو هو مَن تولّى التحقيق الأبرشيّ، مع إقامة 66 جلسة استماع، لا سيّما مع 5 شهود على المأساة التي حصلت، و51 شاهداً آخر من أفراد العائلة والأصدقاء والكهنة الذين تكلّموا عن حياة الأب هاميل.

بالإضافة إلى ذلك، راجع لاهوتيّان عِظاته (مع العِلم أنّه تمّ إيجاد 650 منها)، وقدّما تقريراً حولها، فيما أشارت الأبرشيّة إلى 4 نقاط تمّ التركيز عليها لأجل التطويب والاعتراف بشهادته: الميتة العنيفة، نيّة القتَلة بسبب كرههم للإيمان المسيحي، طريقة موت الأب هاميل، وصيته كشهيد.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير