Donate now

Paroisse San Giulio De Rome © Vatican Media

راعويّة المسنّين: المؤتمر الدولي الأول في روما

مكتب خاص داخل دائرة العلمانيين والعائلة والحياة

سينعقَد مؤتمر دولي لراعوية المسنين، لتسليط الضوء على “ثروة السنين” في روما، من 29 كانون الثاني حتى 31 منه في العام 2020. من المتوقّع أن يشارك حوالى 550 خبيرًا من 60 بلدًا من القارات الخمس في هذا الحدث الذي نظّمته دائرة العلمانيين والعائلة والحياة.

شدّد بيان على الكرسي الرسولي أنّها المرّة الأولى التي يُعقد فيها مؤتمر من هذا النوع: مسألة أصبحت أساسية أمام زيادة العمر. أُنشىء مكتب مخصّص لهذه الراعوية في الوقت نفسه داخل الدائرة وسيرتبط بشكل خاص مع المجالس الأسقفية.

تهدف الدائرة المنظّمة إلى تلبية دعوات البابا بشكل ملموس في هذا الشأن. يرى البابا فرنسيس في هذا الوقت من الشيخوخة الممتدّة كزمن جديد “يجب أن نعيد إبداعه”.

وبحسب البيان، يتمحور اللقاء حول ثلاثة مواضيع. الأوّل يشدّد  على كيفية إظهار الكنيسة وجهها في ثقافة الإقصاء من خلال البقاء بالقرب من المسنّين.

وللموضوع الثاني، سيتطرّق المشاركون إلى “العائلات ومسؤولياتها تجاه المسنّين”، مسؤولية تفرض “الاعتراف بنعمة الحياة والإيمان المنقولين” وعيش “الامتنان”. “لا يمكن للكنيسة أن تقبل فصل المسنين عن الإطار العائلي، وحين ينقص ذلك فهي تشعر بأنها مدعوّة لأن تكون عائلة إلى جانب من يعيشون في الوحدة. إنّ المسنّين بحاجة إلى العائلة والعائلات بدورها بحاجة إلى المسنّين”.

وفي الختام، سيتمّ تخصيص الموضوع الثالث لدعوة المسنّين داخل الكنيسة. إنّ ازدياد الأمل في الحياة والتحسّن الشامل لظروف الصحة قدّموا فصلاً إضافيًا للحياة: من دون التزامات في العمل، إنما يتمتّعون بصحة جيدة. كيف يمكننا أن نعيش هذه السنوات مسيحيًا؟ سيُطرَح السؤال أثناء المؤتمر لأنّ لا نتقاعد يومًا من الإنجيل!”

About ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير