Donate now

Prince Charles, Canonisations, 13 octobre 2019, capture © Vatican Media

رسالة الأمير تشارلز الميلادية للمسيحيّين المضطهَدين

ونداء لأراضي الكتاب المقدّس

لمناسبة عيد الميلاد، طلب أمير ويلز تشارلز نشر رسالة مسجّلة بمساعدة “عون الكنيسة المتألّمة”، لأجل المسيحيين المضطهَدين في العالم.

وبحسب ما أورده القسم الفرنسيّ من موقع “فاتيكان نيوز” الإلكترونيّ، إنّ مِن أبرز ما قاله الأمير تشارلز جملة “من المهمّ أن نتذكّر كلّ مَن يعانون الاضطهاد بسبب إيمانهم المسيحيّ”.

كما وأخبر الأمير في الرسالة المسجّلة عن لقائَين أجراهما مؤخّراً مع كاهن وراهبة، شارِحاً أنّ الأوّل يساعد مَن أُصيبوا في سريلانكا خلال الاعتداءات الوحشيّة التي حصلت هذه السنة في الكنائس يوم عيد الفصح، فيما “الراهبة الشجاعة تعمل حاليّاً في سوريا وفي ظلّ ظروف مستحيلة، بحيث أنّها تقدّم دعماً للمسيحيّين الذين يهربون من العنف والموت”.

وأشار ولي عهد المملكة المتّحدة إلى أنّ الراهبة قدّمت له مجسّم رأس المسيح المصلوب المصنوع من الخشب المفحّم والذي كان في كنيسة تعرّضت للقصف في حلب.

نداء لأراضي الكتاب المقدّس

كما وتطرّق الأمير تشارلز في رسالته أيضاً إلى التقرير الأخير الذي أصدرته “عون الكنيسة المتألّمة” في تشرين الأوّل الماضي، والذي “أظهر أنّه خلال عقدٍ، هرب ثُلثا المسيحيّين من سوريا، فيما في العراق تدنّت نسب الجماعات المسيحيّة 90% خلال جيل واحد”.

ودعا الأمير تشارلز إلى “منع اختفاء المسيحيّة من أراضي الكتاب المقدّس”.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير