تبرّع الآن

رسالة من البابا إلى الكشّاف

رسالة من توقيع الكاردينا بيترو بارولين أمين سرّ حاضرة الفاتيكان

دعا البابا فرنسيس الكشّاف في فرنسا إلى “المساهمة في تحقيق أخوّة حقيقية، مجتمع أكثر عدالة وإنسانية ومتنبّه إلى حاجات الفقراء” في رسالة من توقيع الكاردينال بيترو بارولين أمين سرّ حاضرة الفاتيكان.

تسلّم الرسالة الأخ بنديكت فانديبوت، المرشد العام للكشّاف في فرنسا لمناسبة التجمّع الكبير للكشّاف في جمبفيل، في إيفلين الذي سينعقد من 22 تموز حتى 26 تموز 2019. نُشرت الرسالة على تويتر في اليوم الأوّل من اللقاء.

يمكننا أن نقرأ في الرسالة أنّ البابا فرنسيس “ينضمّ إلى الفرح والصلاة للكشّاف الذين أتوا من كلّ أنحاء فرنسا مع قادتهم ومرشديهم.

وكتب الكاردينال بارولين: “يتمنّى البابا أن يستطيع هذا التجمّع أن يساعد المشاركين بالتواصل مع بعضهم البعض بشكل مختلف. شجّعهم على الاكتشاف بأنّ بناء علاقة مع يسوع من خلال الإصغاء إلى كلمة الله والصلاة والمشاركة في الأسرار هي ليست مصدر فرح فحسب بل هي مسيرة للقاء حقيقي مع الآخرين واحترام اختلافاتهم”.

دعا البابا فرنسيس كلّ الكشاف إلى أخذ وقتهم لاستقبال الآخر والإصغاء إليه حتى يكونوا بذلك بناة جسور بين البشر.

وفي ختام الرسالة، كتب الكاردينال أنّ البابا يمنح من كلّ قلبه بركته الرسولية إلى كلّ المشاركين ومن خلالهم إلى كلّ أعضاء عائلة الكشاف.

About ألين كنعان

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية. مُترجمة محلَّفة ومعلّمة لغة إنكليزية في مدرسة فال بار جاك لراهبات الصليب بقنايا، لبنان

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير