رُعاة بكِبر قلب الله… وسط شعب فقير

البابا يستقبل سينودس الروم الملكيّين

Synode grec-melkite © Vatican Media

تمنّى البابا وجود “رعاة يفتحون أيديهم للحياة بكِبَر قلب الله، بدون أن يصوّبوا نحو الملذّات الأرضية، ورعاة يصوّبون أنظارهم دائماً نحو الأعلى”، وذلك أمام أعضاء سينودس الروم الملكيين الذين استقبلهم في الفاتيكان البارحة في 12 شباط، بعد إنهاء اجتماعهم السينودسي في لبنان في مطلع الشهر، بحسب ما نقلته لنا الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت.

وقد شجّع الأب الأقدس زوّاره على أن يكونوا “رعاة محرَّرين من القيود الضيّقة التي تفرضها الحياة الفاترة والروتينية؛ رعاة فقراء غير متعلّقين بالمال والكماليّات وسط شعب فقير يعاني؛ ورعاة يرافقون إخوتهم وأخواتهم نحو طريق القيامة”.

وأمام ممثّلي كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك، أكّد الحبر الأعظم على صلاته “لسوريا الحبيبة التي طالتها آلام كبيرة في السنوات الأخيرة، كما صلاته للشرق الأوسط”، طالباً إلى زوّاره أن يُخبروا الكهنة والرهبان والراهبات والمؤمنين في رعاياهم “أنّهم دائماً في قلب صلاة البابا”، ومذكّراً إياهم بألّا ينسوا أن يصلّوا على نيّته.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير

ساعد بدعم زينيت

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير

اشترك في نشرة زينيت اليومية

ستتلقى يوميًا آخر أخبار البابا والكنيسة في بريدك الالكتروني 

نشكرك على اشتراكك! سنؤكد لك الاشتراك من خلال بريد إلكتروني. إذا لم يصل البريد في وقت قريب، راجع البريد غير المرغوب به.