تبرّع الآن

Logo Emirats Arabes, Abu Dhabi

زيارة البابا إلى الإمارات: خطوة أساسية في مسيرة الحوار بين المسلمين والمسيحيين

البابا رمز السلام

أعلن المونسنيور بول هيندر النائب الرسولي في جنوب البلاد العربية (الإمارات العربية وعمان واليمن) يوم الثلاثاء 11 كانون الأوّل أنّ الزيارة الأولى التي يقوم بها البابا فرنسيس إلى شبه الجزيرة العربية تشكّل خطوة أساسية في مسيرة الحوار بين المسلمين والمسيحيين”.

وقال المونسنيور هيندر: “نستقبل البابا بقلب منفتح ونصلّي مردّدين مع القديس فرنسيس الأسيزي: “يا رب، استعملني لسلامك”. نحن نأمل أن تشكّل الزيارة الرسولية خطوة مهمّة على درب الحوار بين المسلمين والمسيحيين وأن تساهم في التفاهم المتبادَل وإحلال السلام في الشرق الأدنى”.

وأضاف النائب الرسولي بأنّ البابا سيترأّس القداس الإلهي في 5 شباط 2019 في مكان عام في أبو ظبي وبذلك تظهر الحكومة “لفتة مميّزة نقدّرها كثيرًا”. هذا وعبّر المونسنيور هيندر عن امتنانه لحكومة الإمارات العربية وأشار إلى أنّ وفدًا خاصًا تواصل مع الحكومة وسيهتّم بكل تفاصيل الحجّ.

وكان قد دعا الشيخ محمد بن زايد آل نهيان البابا فرنسيس وهو الأمير الوريث في أبو ظبي ونائب قائد القوات المسلّحة ليشارك في لقاء دولي بين الأديان حول “الأخوّة الإنسانية”. وعند إعلانه زيارة البابا، غرّد الأمير الوريث على تويتر مشيرًا إلى أنّ “البابا هو رمز من رموز السلام والتسامح وتعزيز الأخوّة. نحن ننتظر بفارغ الصبر هذه الزيارة التاريخية التي من خلالها نبحث عن الحوار والتعايش السلمي بين الشعوب.

لا شكّ في أنّ هذه الزيارة كانت أيضًا ردًّا على الدعوة التي وجّهتها جماعة صغيرة كاثوليكية تعيش في الإمارات العربية إلى البابا.

تجدر الإشارة إلى أنّ البابا سيقوم بزيارة الإمارات العربية المتحدة من 3 شباط إلى 5 منه في العام 2019 وستكون الزيارة الأولى التي يقوم بها حبر أعظم إلى شبه جزيرة عربية. ستحمل الزيارة عنوان “يا رب استعملني لسلامك” وهي صلاة تُنسَب إلى القديس فرنسيس وتصادف ذكرى المئوية الثامنة على زيارة القديس فرنسيس الأسيزي إلى السلطان.

About ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير