تبرّع الآن

Barham Salih, président de la République d'Irak © Vatican Media

زيارة البابا إلى العراق: فرضيّة أم أكيدة؟

الحكومة العراقية تستعدّ للزيارة المحتمَلة

خصّصت الحكومة العراقية جزءًا من الأموال للتحضير لزيارة البابا إلى العراق المتوقّعة في ختام العام 2020، بحسب ما أفادت الوكالة الفاتيكانية فيدس، في 6 تموز 2019. بالرغم من أنّ الكرسي الرسولي لم يؤكّد على هذه الفرضية حتى الآن بأيّ بيان رسمي.

إنّ الجزء الأوّل من التمويل هو 3 مليار دينار عراقي أي 2247 مليون يورو وهو مخصّص لإطلاق أعمال النموّ الحضري في المدن التي ستُدرج في برنامج زيارة البابا. هذا ما كشف عنه عبد الأمير الحمداني، وزير الثقافة والسياحة والآثار في العراق، في تصريح أدلى به على إحدى القنوات التلفزيونية الفضائية، وذلك نقلاً عن الزميلة مارينا دروجينينا من القسم الفرنسي.

في 10 حزيران الفائت، عبّر البابا بنفسه عن رغبته بالذهاب إلى العراق وذلك بعد أن استقبل المشاركين في اجتماع اتحاد وكالات المساعدات للكنائس الشرقية (ROACO).

في 20 حزيران، سلّم الرئيس العراقي برهم صالح، رسالة رسمية إلى بطريرك بابل الكاردينال لويس روفائيل ساكو داعيًا فيه البابا إلى زيارة العراق. وأكّدت وكالة فيدس أنّ الكاردينال أشار إلى احتمال زيارة البابا العراق، وتحديدًا بغداد وموقع أور للكلدان.

هذا وقال بإنّه يمكن أن يقابل البابا اللاجئين في شمال البلاد الذين لم يرجعوا بعد إلى منازلهم بعد أن اضطروا إلى الهروب من الموصل بسبب تهديد الدول الإسلامية المزعومة ودائمًا بحسب المصدر نفسه.

تجدر الإشارة إلى أنّ البابا استقبل السيد برهم صالح، رئيس دولة العراق في شهر تشرين الثاني الفائت وبدوره قام الكاردينال بيترو بارولين، أمين سرّ حاضرة الفاتيكان بزيارة إلى العراق في كانون الأول الفائت.

About ألين كنعان

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية. مُترجمة محلَّفة ومعلّمة لغة إنكليزية في مدرسة فال بار جاك لراهبات الصليب بقنايا، لبنان

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير