Donate now

Cours Sur Le For Interne © Vatican Media

سرّ المصالحة يُظهر جمال الرحمة الإلهيّة

متوجّهًا إلى المشاركين في الدورة الثلاثين التي تنظّمها محكمة التوبة الرسولية حول سرّ الاعتراف

تمنّى البابا أن يصبح سرّ المصالحة “خدمة مؤهّلة أكثر فأكثر لإظهار جمال الرحمة الإلهية”. “يحتاج الكهنة إلى تنشئة ملائمة حتى يستطيع المؤمنون الذي يقتربون من سرّ الاعتراف أن يختبروا بحقّ الخلاص ويلمسوا احتضان الربّ لهم في كلّ قوّته، القادر على التغيير والشفاء والغفران”.

في الواقع، استقبل البابا فرنسيس يوم أمس الجمعة المشاركين في الدورة الثلاثين التي تنظّمها محكمة التوبة الرسولية حول سرّ الاعتراف والتي دامت من 25 حتى 29 آذار في روما محيّيًا الكاردينال مارورو بياشينزا رئيس محكمة التوبة الرسولية.

وقال: “لنتذكّر أنّ سرّ المصالحة هو طريق تقديس حقيقيّ” ودعا الكهنة إلى التذكّر بأنهم هم قبل كلّ شيء خطأة مغفورة لهم خطاياهم وطالبهم بالإصغاء بسخاء كبير إلى اعترافات المؤمنين. هذا وشجّع على التأمّل بأعاجيب الاهتداء التي تحصل في كرسي الاعتراف ونعمة تحويل قلب حجر إلى قلب بشر.

About ألين كنعان

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية. مُترجمة محلَّفة ومعلّمة لغة إنكليزية في مدرسة فال بار جاك لراهبات الصليب بقنايا، لبنان

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير