تبرّع الآن

melkites zahle Lebanon

شبيبة الروم الكاثوليك غادرت لبنان للمشاركة في الأيام العالمية للشباب مع قداسة البابا

معًا من أجل لقاء البابا

غادرت يوم السبت بعثة مكتب شبيبة الروم الملكيين الكاثوليك في ابرشية الفرزل وزحلة والبقاع لبنان متوجهة الى بولونيا للمشاركة في الأيام العالمية للشباب مع قداسة البابا فرنسيس.

وتألفت البعثة من حوالى 15 شاباً وشابة التقوا قبل سفرهم سيادة راعي الأبرشية المطران عصام يوحنا درويش في مقام سيدة زحلة والبقاع حيث صلّوا جميعاً.

والقى المطران درويش كلمة تمنى فيها التوفيق للشبيبة في سفرهم ومما قال :

“اجمل شيء في هذا اللقاء الذي تغادرون اليه هو الشعور بالإنتماء، الإنتماء الى كنيسة العالم التي لا حدود لها ولا طوائف. في هذا اللقاء ستتلاقون مع شباب من كل انحاء العالم، وهذا اللقاء هو بمثابة شهادة لمدينة زحلة وكنيسة زحلة والبقاع، وللحديث عن كيف نعيش جزءاً من هذه الوحدة بين الكاثوليك والموارنة والأرثوذكس والسريان والأرمن،ستشعرون ان كنيستنا مبنية على صخر وان الله في وسطها.”

وأضاف ” انتم تمثلون كنيسة زحلة والبقاع، عليكم تمثيلها بأبهى حلّة: تكلموا مع رفاقكم عن الإيجابيات التي تعيشونها بين كل الطوائف، عن كنائسنا المليئة بالشباب، عندها ستشعرون ان ايمانكم قوي جداً وستأخذون من غيركم اشياء ايجابية. الفرح الذي ستشعرون به هو اجمل خبرة ممكن ان تعطونا ايها لاحقاً. اختلطوا مع العالم، اخبروهم عن زحلة والبقاع وعن مسيحيي الشرق، وكم نحن بحاجة الى صلاة كل الشباب في العالم لكي يكون مسيحيو الشرق خميرة في هذه المنطقة.”

وختم درويش “عندما تشاركون قداسة البابا فرنسيس القداس الإلهي، سيخبركم اشياء من قلبه، سيلمس قلوبكم، عندها تذكروا مدينتكم زحلة والبقاع، تذكروا اهاليكم ورفاقكم الذين لم يتمكنوا من السفر معكم، وصلّوا لأجلهم. اتمنى لكم كل التوفيق في سفركم، على امل ان اراكم في لقاء مطوّل بعد العودة”

وقبل مغادرة المقام الى مطار بيروت التقط الجميع الصور التذكارية مع المطران درويش

About خليل عاصي

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير