تبرّع الآن

Délégation Œcuménique De L’Église Luthérienne De Finlande À Rome © Vatican Media

ضيافة وامتنان فضيلتان مسكونيّتان عشية أسبوع الصلاة من أجل الوحدة

البابا يستقبل وفدًا من الكنيسة اللوثرية من فنلندا

عشيّة أسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحيين، أكّد البابا على الضيافة بكونها “فضيلة مسكونية” وهي “جزء من شهادة الإيمان المشتَرَك في الحياة اليومية”. وفسّر: “بكوننا مسيحيين معمَّدين، نؤمن أنّ المسيح يريد أن يقابلنا تحديدًا في هؤلاء الأشخاص الذين غرقوا، في الحياة، بالمعنى الحرفي والمجازي. من يقدّم الضيافة يصبح أكثر غنى ولا يصبح أكثر فقرًا”.

في الواقع، استقبل البابا وفدًا مسكونيًا من الكنيسة اللوثرية أتى من فنلندا، صباح اليوم الجمعة 17 كانون الثاني 2020 لمناسبة الحج المسكوني السنوي في روما، من أجل الاحتفال بعيد القديس هنري، شفيع البلاد.

شدّد البابا فرنسيس على فضيلة أخرى مشترَكة بين كلّ المسيحيين، ألا وهي “الامتنان”: “المسيحيون هم أولئك الذين يقدّمون الشكر على معموديّتهم. هذا الامتنان يربط قلوبنا ويوسّعها، ويفتحها أمام قريبنا، الذي ليس خصمًا بل هو أخونا الحبيب أم أختنا الحبيبة. ثمّ دعا جماعة المعمّدين على عدم الاكتفاء “بالوقوف إلى جانب بعضهم البعض: بل أن يكونوا معًا. وتمنّى أن يستمّر هذا “العيش معًا في النموّ وحمل الثمار إلى فنلندا”.

About ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير