تبرّع الآن
Daily meditation on the Gospel

Pixabay CC0

طوبى لمن يتبع النور

سنُجبر على النظر الى الموت عيناً بعين

سنُجبر على النظر الى الموت عيناً بعين… وحين تمسح ملائكة الموت كل ما لا قيمة له والذي غالباً ما نصنفه ك” تاريخ”، تبقى الحقيقة الحقيقية لأفعالنا التي أتممناها بحرية ؛
هناك سيبدد نور الله غموض ما بخفاء خوفنا كنا ندعوه “فراغًا صامتًا وموحشاً” …
و على نور الله ستتبلور هويتنا الحقيقية. وأمام الكلمة الأزلي ستنطق حياتنا الأرضية ، مهما كانت طويلة ، بكلمة واحدة تحوّل السؤال جوابًا ، والإحتمال واقعًا … هناك حيث الوقت أبدية سنحصد الحرية الممنوحة حرية منجزة؛
نحن من نختار أن نكون لله أو نكون للعدم.
فطوبى لمن بدأ أبديته سماءً على الأرض و لمن كان إمتداداً لرحمة الرحيم في ألم من إختار أن يكون جحيمًا.
يومياً، أرضنا تستقبل نفوساً وتودع أخرى … كلّها في عين الله ثمينة؛
فطوبى لمن خدم من أجل خلاصها بصمت أو علانية.
و يومياً، غروب الشمس في مكان هو شروقها في مكان آخر…
فطوبى لمن يتبع النور: حياته لن تعرف الغروب وأبديته بالبركة تزخر!

About أنطوانيت نمّور

1

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير