Donate now

Mgr Tomasi © Radio Vatican

عندما ينخرط الجميع من أجل تفادي الصراع

المونسنيور توماسي معلّقًا على الأجواء المتوتّرة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية

بالنسبة إلى المونسنيور توماسي وبهدف تفادي الأزمات بين الأمم، من الضروري أن نستخدم الأساليب المتاحة من أجل تفادي الصراعات بدلا الاستعاضة عنها بتكنولوجيا الحرب.

تحدّث مستشار دائرة التنمية البشرية المتكاملة المونسنيور سيلفانو توماسي عبر أثير راديو الفاتيكان عن أجواء التوتّر السائدة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية داعيًا إلى الحوار والمفاوضات السلمية من أجل حلّ الأزمة التي تنشىء التهديد بالحرب وإطلاق الخطابات العدائية.

الحوار هو السبيل إلى بنيان المستقبل

بالنسبة إلى رئيس الأساقفة الإيطالي، تشير الأزمة الحالية إلى سهولة تعطّل العلاقات الدولية بوجه “انتهاك الحسّ السليم للتعامل مع الآخرين” وذكّر بتوصيات البابا: “طريق المستقبل هو الحوار” و”انخراط” الجميع في المفاوضات من أجل البحث عن “الخير العام”.

وأضاف المونسنيور توماسي بأنّ “سبيل الصراع هو الأسوأ: نحن بحاجة إلى بذل الوقت والطاقة والمال والموارد من أجل تجنّب الوصول إلى هذه النقاط القاسية من الأزمة”.

About ألين كنعان

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية. مُترجمة محلَّفة ومعلّمة لغة إنكليزية في مدرسة فال بار جاك لراهبات الصليب بقنايا، لبنان

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير