تبرّع الآن

Nadia Murad, 20 Déc. 2018 © Vatican Media

فرنسا تستقبل 28 عائلة يزيديّة وقعت ضحيّة داعش

بناء على طلب ناديا مراد الحائزة على جائزة نوبل للسلام

استقبلت فرنسا 28 امرأة يزيدية وقعن ضحايا داعش وقد أتين برفقة أولادهنّ يوم الأربعاء 22 أيّار 2019 بحسب ما أفاد بيان صحافيّ صادر عن وزارتي الخارجية والداخلية.

أشار البيان إلى أنّ استقبال هذه المجموعة الجديدة هو نتيجة عمليّة قامت بها وزارة الخارجيّة الفرنسيّة، بالتعاون مع وزارة الداخليّة، مستقبلة بذلك 16 عائلة في 19 كانون الأول 2018″.

وأضاف المصدر نفسه: “إنه ردّ فرنسا على طلب السيدة ناديا مراد، الحائزة على جائزة نوبل للسلام 2018، باستقبال 100 عائلة يزيديّة في الأراضي الفرنسية واللواتي وقعن ضحايا الجرائم الذي اقترفها داعش”.

تمّ استعباد ناديا مراد على يد داعش وبيعت في الموصل: إنها تستنكر الانتهاكات صباح مساء وكلّ أعمال العنف المرتَكبَة بحق الإنسان. قابلت ناديا مراد البابا فرنسيس في الفاتيكان في تشرين الأوّل 2018 وكانون الأوّل في السنة نفسها.

ويمكننا أن نقرأ ذلك في كتاب للأب باتريك دوبووا عن استنكاره للمجزرة وقد أتى كتابه تحت عنوان: “صناعة الإرهابيين”.

أعلن البيان أنّ “هؤلاء النسوة بالأخص اللواتي تعرّضن لأعمال الإرهاب قد تمّ الاهتمام بهنّ في الوزارة الفرنسية: “تؤمّن لهنّ فرنسا الحماية والأمن والتعليم والمرافقة الاجتماعية الطبيّة”.

وشدّد البيان على أنّه يتمّ التعاون مع السلطات العراقية لاستقبال ضحايا أعمال العنف الإثنيّة والدينيّة في الشرق الأوسط”. إنما في الوقت نفسه، تقوم فرنسا بأعمال أمام القاطنين في العراق من أجل تأمين ظروف أفضل والمشاركة في إعادة بنيان الأراضي التي تمّ تحريرها من احتلال داعش”.

About ألين كنعان

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية. مُترجمة محلَّفة ومعلّمة لغة إنكليزية في مدرسة فال بار جاك لراهبات الصليب بقنايا، لبنان

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير