تبرّع الآن

قالوا “إنزل عن صليبك فنؤمن”  فقمتَ وأنزلت الحياة الى القبور

هبنا إليك خير عبور

قالوا “إنزل عن صليبك فنؤمن”
فقمتَ بما عظمته تَفتن …
قمتَ وأنزلت الحياة الى القبور!
قمتَ وأعطيت البشرية الحبور!
قمتَ وغُلب الظلام و سطع النور!
لم تنكر واقع الآنام
فحوّلت الآلام
من حال اللعنة إلى حال انعام….
اليوم و نحن نردد «المسيح قام»
هبنا يا رب قلوب الأبناء الواثقين أنه مهما ثقلت آلالام
أنت قادر أن تحوّلها الى جسر عبور…
حيث، في كل يوم والى أبد الدهور،
ندرك فيك فرحتنا والسرور
ففيك ربي يرتاح قلبنا
لأنه فيك وحدك الحب كما إشتهينا
وفيك ربي حياة أنفسنا
… والحب و الحق و الجمال يكحّل أعيننا
فهبنا إليك خير عبور!

About أنطوانيت نمّور

1

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير