كلّ عام وأنت سيّدي

كنتُ عرّافًا واليوم…؟