تبرّع الآن

Pape François et Benoît XVI © L'Osservatore Romano

كيف يمضي بندكتس السادس عشر أيّامه؟

شرح للمونسنيور غانسواين

“كلّ يوم، يبدأ نهار البابا بندكتس السادس عشر بالقدّاس الإلهي، وفي الساعة نفسها”. هذا ما أشار إليه سكرتيره الخاصّ المونسنيور جورج غانسواين، في سياق تقرير قدّمه في 19 آذار عن “أسلوب حياة البابا المتقاعد”، بناء على ما ورد في مقال أعدّته مارينا دروجينينا من القسم الفرنسي في زينيت.

وقد أكّد غانسواين (مدير الدار الحبريّة) أنّ البابا بندكتس “بمزاج جيّد”؛ فهو يقرأ ويصلّي ويستمع إلى الموسيقى ويقوم بزيارات ويستقبل زوّاره، سواء كانوا أشخاصاً يعرفهم أو لا، إذ أنّ هناك الكثير من الطلبات للقائه، وهو يضطرّ أحياناً إلى زيادة ساعات الزيارات الخاصّة به! كما وأنّه يمشي كلّ يوم قليلاً وهو يتلو المسبحة الوردية. ويؤكّد المونسنيور غانسواين على التزام البابا المتقاعد بالنظام قائلاً: “إنّ تنظيم نهاره واضح للغاية”.

ويخبر المونسنيور أنّ البابا بندكتس يحضّر كلّ أحد “عظة جميلة للمحيطين به، وهو يحبّ أن يكون لديه دفتر يدوّن عليه العظات والملاحظات، إلّا أنّه يتكلّم بارتجال، ونحن نحاول أن نحفظ كلّ ما يقوله”.

ويشير غانسواين إلى أنّه من ناحية القراءة، “اهتماماته واسعة: فهو يبقى لاهوتيّاً لكنّه لا يقرأ الكتب اللاهوتيّة فقط، بما أنّه يحبّ الاطّلاع على كلّ ما يجري في العالم. كما وأنّ البابا بندكتس يشاهد التلفزيون أيضاً. وعندما يكون شقيقه موجوداً هنا، يستمع إلى الأخبار باللغة الألمانية، وفي غيابه… بالإيطاليّة!”

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير