تبرّع الآن

Fraterna Domus, Rencontre De Structures Pour Migrants © Vatican Media

لاجئون ومهاجرون: الأمر يتعلّق بإنسانيتنا

رسالة لشهر حزيران

“الأمر لا يتعلّق بالمهاجرين. إنها إنسانيّتنا”. هذه رسالة شهر حزيران التي تندرج في حملة التواصل التي أطلقها قسم المهاجرين واللاجئين للتحضير لليوم العالمي الخامس بعد المئة الذي سيتمّ الاحتفال به في 29 أيلول 2019.

في كلّ شهر، تقدّم هذه الحملة تأمّلات من أجل الترويج للأنشطة الرعويّة تحت عنوان “الأمر لا يتعلّق بالمهاجرين فحسب”، من اختيار البابا فرنسيس. وكان الموضوعان الفرعيان اللذان تمّت معالجتهما: “الأمر يتعلّق بمخاوفنا” والثاني “الأمر يتعلّق بالمحبّة”.

في الفيديو الجديد الذي نُشِر في 4 حزيران الفائت، دعا البابا فرنسيس المسيحيين إلى “تطوير تعاون أكبر للتغلّب على جميع أشكال عدم المساواة والتمييز”.

وقال البابا باللغة الإسبانية: “العبودية ليست شيئًا من حقبة أخرى. إنها ممارسة لها جذورها البعيدة ولا تزال تتجلّى اليوم بأشكال كثيرة: الاتجار بالبشر، استغلال العمل من خلال الديون، استغلال القاصرين من خلال العمل المنزلي القسري وهذه بعض من الأشكال العديدة”.

وشدّد البابا على أنه “بوجه هذا الواقع المأساوي، لا يمكن لأحد أن يغسل يديه من دون أن يكون، بطريقة ما متواطئًا مع هذه الجريمة ضدّ الإنسانية”.

ثم دعا البابا إلى الالتزام بمكافحة العبودية والتمييز: “التزام أوّل وهو تنفيذ استراتيجية تسمح بمعرفة شاملة للموضوع عن طريق تمزيق حجاب اللامبالاة. والتزام ثان ألا وهو العمل لصالح أولئك الذين تحوّلوا إلى عبيد”.

About ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير