تبرّع الآن

Cité De L'amitié, Akamasoa © Vatican Media

لا تستسلموا أبدًا لآثار الفقر المؤذية

زيارة البابا إلى مدينة السلام في أكاماسوا

“لا تستسلموا أبدًا لآثار الفقر المؤذية، ولإغراءات الحياة السهلة أو الانغلاق على الذات” هذا ما حثّ عليه البابا فرنسيس أمام الشبيبة أثناء زيارة “مدينة الصداقة” في جمعية أكاماسوا في 8 أيلول 2019 في مدغشقر.

في اليوم الثالث على زيارته جزيرة المحيط الهندي، توجّه البابا إلى الجمعية الإنسانية التي أسسها الأب بيدرو أوبيكا حيث قابل حوالى 8 آلاف شاب قدّموا الرقصات والأغاني أمامه، في مسرح مانانتيناسوا.

وشدد في خطابه بعد مقدّمة الأب بيدرو أنّ “الفقر ليس نكبة”: “لنقل هذا بصوت عالٍ: الفقر ليس نكبة”. وأدلت فاني البالغة من العمر 13 عامًا، شهادتها لتعبّر عن رغبة الشبيبة “بالحفاظ على الإيمان، حتى لو أنّ تجربة الحياة السهلة تلوح في الأفق على الدوام”.

أشاد البابا “بالتربية على القيم” التي يتمّ التركيز عليها في أكاماسوا حيث ينتقل “الكنز الهائل بالجهد والانضباط والصدق واحترام الذات والآخرين”.

تجدر الإشارة إلى أنه تمّ إنشاء الجمعية الإنسانية أكاماسوا في العام 1989 لمساعدة الأشخاص الفقراء في أنتاناناريفو، الذين يعيشون في مكبّ نفايات أندرالانيترا وفي الشوارع. تمّ بناء العديد من القرى على ضواحي العاصمة، ضمن إطار هذه المبادرة.

About ألين كنعان

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية. مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم.

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير