تبرّع الآن

MIH83 - Pixabay - CC0

لبنان: التفجيرات الانتحارية تمد يدها لتقطف الأبرياء في بلدة القاع

بيان من بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والإسكندرية وأورشليم

لقد صعقنا لدى سماعنا نبأ التفجيرات الإرهابية التي ضربت بلدة القاع الحبيبة لدينا جدًّا.
إننا نترحّم على أرواح الضحايا الأبرياء وكلّهم من أبناء رعيتنا وأبرشيتنا الحبيبة بعلبك وكنيستنا الرومية الملكية الكاثوليكية. ونصلّي لأجل شفاء الجرحى في المستشفيات. ونقدّم التعزية لأهل الضحايا الأحباء.
إننا نرفع الصوت عاليًا وندين بشدّة هذا العمل الإرهابي الجبان الذي يستهدف قرية آمنة مسالمة.
ونهيب بالدولة اللبنانية ولا سيّما بجيشنا الحبيب لكي نكثّف الإجراءات التي تضمن أمن السكان الأبرياء. فإن خطر الإرهاب بات يهدّد كلّ لبناني الذي ما عاد بيته وحقله ومدرسته ومكان عمله في أمان.
نقدّم هذه الكلمة الروحية أيضًا إلى أخينا سيادة المطران الياس رحّال راعي الأبرشية وإلى سيادة المطران جاورجيوس ضاهر ابن هذه البلدة المؤمنة الصامدة.
ونرفع الدعاء إلى الله إله السلام أن يمنح بلادنا السلام.
مع المحبّة وأرق عواطف المؤاساة والصلاة
+ غريغوريوس الثالث
بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والإسكندرية وأورشليم

About شربل بسطوري

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير