للمرة الأولى، يوم عالمي للفقراء يترأّسه البابا

سيشكّل شكلاً حقيقيًا من التبشير الجديد

Logo Officiel Du Jubilé De La Miséricorde, Par Le P. Marko Ivan Rupnik, SJ

سيترأّس البابا فرنسيس قداسًا لمناسبة اليوم العالمي للفقراء يوم الأحد 19 تشرين الثاني 2017 عند الساعة العاشرة صباحًا في بازيليك القديس بطرس بحسب ما أشار المونسنيور غويدو ماريني رئيس الاحتفالات الليتورجية البابوية وقد ذكرت الخبر الزميلة أنيتا بوردان من القسم الفرنسي لوكالة زينيت.

يتمنّى البابا “اهتداءً راعويًا من أجل الشهادة للرحمة”. وقد أسّس البابا هذا اليوم العالمي للفقراء بُعيد يوبيل الرحمة في رسالته الرسولية “رحمة وبؤس”.

وكتب البابا: “على ضوء “يوبيل الناس المهمّشين اجتماعيًا: وبينما تغلق الكاتدرائيات والأديار في العالم أبواب الرحمة، وددتُ أن تحتفل الكنيسة جمعاء في الأحد الثالث والثلاثين من الزمن العادي كعلامة ملموسة لهذه السنة الاستثنائية المقدسة، باليوم العالمي للفقراء”.

ثم فسّر معنى الاحتفال: “إنه أفضل استعداد يمكن أن نقدّمه لعيد ربنا يسوع المسيح، ملك الكون الذي ربط نفسه بالصغار والفقراء والذي سيديننا على أعمال الرحمة (متى 25: 31 – 46).

وفسّر أهداف هذا اليوم للفقراء من أجل الجماعات الكاثوليكية: “إنه يوم سيساعد الجماعات وكلّ مؤمن إلى التفكير في كيفية أن يكون الفقر في قلب الإنجيل وطالما أنّ لعازر يحوم على باب بيتنا (لوقا 16: 19-21) فلن يحدث أي عدالة أو سلام.

بالنسبة إلى البابا إنه التبشير الجديد: “إنّ هذا اليوم سيشكّل شكلاً حقيقيًا من التبشير الجديد (راجع متى 11: 5) حيث فيه سيتجدد وجه الكنيسة بحركتها الرعوية بهدف أن تكون شاهدة على الرحمة”.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير

ساعد بدعم زينيت

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير

اشترك في نشرة زينيت اليومية

ستتلقى يوميًا آخر أخبار البابا والكنيسة في بريدك الالكتروني 

نشكرك على اشتراكك! سنؤكد لك الاشتراك من خلال بريد إلكتروني. إذا لم يصل البريد في وقت قريب، راجع البريد غير المرغوب به.