Donate now

Communauté Shalom, 04/09/2017 © L'Osservatore Romano

لنخرج من “الأسوار” الكنسية ولنعبر إلى من لا يعرفون يسوع…

تعليق الكاردينال بالديسيري متوجّهًا إلى جماعة شالوم

“تمثّلوا بالرسول القديس بولس، إخرجوا من “الأسوار الكنسية” وتقرّبوا من “الرجال والنساء الذين لا يعرفون يسوع بعد ولا يحبّونه” هذه كانت دعوة الكاردينال لورينزو بالديسيري متوجّهًا إلى جماعة شالوم بحسب ما أفادت الزميلة مارينا دروجينينا.

في الواقع، احتفل أمين عام سينودس الأساقفة بالقدّاس الإلهي بحضور أعضاء الجماعة في 9 أيلول 2017 في بازيليك القديس بولس خارج الأسوار بعد أيام على لقاء البابا فرنسيس بثلاثة آلاف شاب من شالوم في 4 أيلول بحسب ما أشارت الصحيفة الفاتيكانية لوسيرفاتوري رومانو باللغة الإيطالية. وقد أتى الحجاج من 26 بلدًا إلى روما بهدف المشاركة في مؤتمر ذكرى مرور 35 عامًا على تأسيس الجماعة.

وفي خلال الاحتفال بالذبيحة الإلهية، دعا الكاردينال بالديسيري إلى الطلب من الله “نعمة الحصول على دفعة تبشيرية جديدة في الكنيسة لعصرنا هذا”.

ثم ذكّر بدعوة التبشير بين الشبيبة التي اختارتها الجماعة منذ 35 عامًا وحثّ الكاردينال الأعضاء على الالتزام بالصف الأوّل من أجل التعمّق بمواضيع السينودس المقبل للأساقفة المتوقّع أن ينعقد في تشرين الأوّل 2018 فتمدّ راعوية الشبيبة بروح جديدة”.

وفي هذا الصدد، ذكّر بأنّ البابا “يسألنا أن نصغي إلى الأجيال الجديدة من أجل معرفة ما تريد أن تقول للكنيسة والمجتمع؛ إنه يدعونا إلى إلقاء الضوء على التمييز الروحي للشبيبة حتى يفهموا ويدركوا مشروع الله لهم”.

ثم ذكّر الكاردينال بالديسيري بشكل خاص بما طلب البابا في أوقات سابقة وبإلحاح وهو أن يتحقق الحوار بين الشبيبة والمسنين لأنّ الأجداد لديهم الكثير لتعليم الشبيبة وبالأخص الحكمة”.

About ألين كنعان

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية. مُترجمة محلَّفة ومعلّمة لغة إنكليزية في مدرسة فال بار جاك لراهبات الصليب بقنايا، لبنان

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير