تبرّع الآن

Audience Générale Du 16 Octobre 2019 © Vatican Media

لوقا الإنجيلي هو أفضل من يكشف عن قلب يسوع ورحمته

تحيات البابا إلى المرضى والمتزوّجين الجدد والناطقين باللغة البولونية

“القديس لوقا هو الإنجيلي الأفضل الذي يكشف عن قلب يسوع ورحمته”، هذا ما سلّط الضوء عليه البابا فرنسيس اليوم أثناء المقابلة العامة مع المؤمنين في 16 تشرين الأوّل 2019.

حيّى البابا الشبيبة والمسنّين والمرضى والمتزوّجين الجدد وذكر عيد القديس لوقا قبيل يومين على احتفال الكنيسة به (18 تشرين الأوّل) وتمنّى: “ليساعدنا هذا العيد كلّنا على إعادة اكتشاف الفرح بأن نكون مسيحيين، شاهدين لرحمة الربّ”.

ولمناسبة الذكرى الحادية والأربعين على انتخاب يوحنا بولس الثاني على كرسي بطرس، حيّى البابا الحجّاج الناطقين باللغة البولونية وقال: “لنشكر الربّ على كلّ الخير الذي صنعه في الكنيسة والعالم وفي قلوب البشر من خلال كلمات يوحنا بولس الثاني وأعماله وقداسته”.

وأضاف البابا: “لنتذكّر أنّ دعوته إلى فتح قلبه إلى المسيح هي دائمًا آنية، لنسأل الربّ بشفاعته أن يمنحنا مواهب روحه القدوس الوفيرة، ولعائلاتكم وجماعاتكم والكنيسة بأجمعها”.

About ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير