Donate now

Messe à Ste Marie-Majeure pour les 100 ans de l'Institut pontifical oriental © L'Osservatore Romano

ماذا سيحمل اللقاء السنوي للأساقفة الكاثوليك الشرقيين في أوروبا؟

صورة الأسقف في قلب المناقشات

“صورة الأسقف المتّصلة ببعض أوجه الليتورجيا وبعملية الزواج الجديدة” هو الموضوع الذي سيكون في قلب محادثات اللقاء السنوي للأساقفة الكاثوليك الشرقيين في أوروبا، والذي سينعقد في لونغرو في إيطاليا بين 14 و17 حزيران 2018، بحسب ما ورد في بيان صدر عن مجلس مؤتمرات الأساقفة الشرقية، وبناء على ما نقلته لنا الزميلة مارينا دروجينينا من القسم الفرنسي في زينيت.

وسيشارك في اللقاء الكاردينال ليوناردو ساندري عميد مجمع الكنائس الشرقية، والكاردينال أنجيلو بانياسكو رئيس مجلس المؤتمرات المذكور، والمونسنيور إميل بول تشيريغ السفير البابوي في إيطاليا.

أمّا عنوان اللقاء الواحد والعشرين فسيكون حول موضوع “كيف تكون الكنيسة كاثوليكية شرقية اليوم”.

في هذا السياق، سيتأمّل أساقفة الكنائس الكاثوليكية الشرقية في “الميزات الخاصة لهوية الكنيسة الشرقية”، وفي “الحقّ الخاص بين الأبرشيات ومساهمة الكنيسة الإيطالية – الألبانية في الطريق المسكوني”.

من ناحية أخرى، سيكون اللقاء مقفلاً وخاصاً، باستثناء جلسة افتتاح اللقاء الخاصة بيوم الخميس 14 حزيران.

نشير هنا إلى أنّ الهدف من لقاء الأساقفة الكاثوليك الشرقيين هو خلق فسحة لاكتشافهم باستمرار وبوضوح دورهم في كنيسة اليوم.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير