تبرّع الآن

Bénédiction des animaux par le card Comastri, courtoisie de aia.it

مباركة حيوانات الفاتيكان ومربّيها في عيد القديس أنطونيوس

الكاردينال كوماستري يترأس القدّاس

في 17 كانون الثاني، أي يوم عيد القدّيس أنطونيوس شفيع مربّي الحيوانات، حصل التبريك التقليديّ للحيوانات الأليفة وحيوانات المزارع: فالكاردينال أنجيلو كوماستري كاهن بازيليك القدّيس بطرس بارك مربّي الحيوانات وحيواناتهم أمام ساحة القديس بطرس، بحسب ما نقلته لنا الزميلة مارينا دروجينينا من القسم الفرنسي في زينيت.

وضمن تحيّاته للأشخاص الموجودين، ذكّر الكاردينال بأنّه في 11 تشرين الأول 1962، خرج البابا يوحنا الثالث والعشرين من نافذة القصر الرسولي قائلاً “إنّ القمر حتّى ظهر لكي يشاهد ما يحصل”. وتابع الكاردينال قائلاً: “أنا أيضاً يمكنني القول اليوم إنّ الغيوم تبدّدت فجأة والشمس شاهدت الحدث، ورأت المربّين والمزارعين الذين يشكّلون أجمل جزء وأطهر وأصدق جزء من المجتمع”.

نشير هنا إلى أنّ كوماستري كان قد احتفل بالقدّاس الإلهي في البازيليك قبل مباركة المربّين والحيوانات، وأشار في عظته كيف أنّ ذكرى القدّيس أنطونيوس ما زالت حيّة بعد 1700 سنة. “العديد من الشخصيّات المعاصرة منسيّة اليوم، فيما القدّيسون يتعلّقون بالله. ومَن يتعلّق بالله لا يشيخ، بل يعبر التاريخ ويتكلّم ويعلّم”.

من الجدير بالذكر أنّ الرعايا الرومانيّة تشهد كلّ سنة قداديس مع مباركة الكلاب والهررة والأرانب والأسماك الحمراء والسلاحف وكلاب الحماية والجياد.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير