تبرّع الآن

Le P. Davor Topić Et Une Religieuse Sacramentine (Skopje, Macédoine Du Nord) © Vatican Media

محبة يسوع في الافخارستيا والفقراء

شهادة راهبة من راهبات القربان أمام البابا فرنسيس في مقدونيا الشمالية

أدلت راهبة “من راهبات القربان” بشهادتها عن محبّتها للإفخارستيّا والفقراء أثناء لقاء البابا فرنسيس مع الكهنة – من الطقسين اللاتيني والبيزنطي وكلّ المكرّسين في مقدونيا الشمالية في كاتدرائية القلب المقدّس في سكوبيي، يوم الثلاثاء 7 أيار 2019 عند الساعة الخامسة بعد الظهر. تمّ تأسيس هذه الجماعة، من الطقس الشرقي، على يد كاهن إيطالي وشقيقته.

“أيها الأب الأقدس، بفرح كبير وامتنان على عنايتك الأبويّة لنا نشكر زيارتكم وتشجيعكم. صحيح أنّ عددنا قليل إنما بكلّ الأحوال، نحن ننتمي إلى العائلة الكبرى من الكنيسة الكاثوليكية. نحن نستقبلكم بحرارة. أيها الأب الأقدس، نحن راهبات القربان، الرهبانية المقدونية من الطقس البيزنطي.

لقد ترك مؤسسانا بلدان المنشأ، إيطاليا وأتيا إلى هنا ليعملا بين شعبنا. إنّ رسالتنا تكمن بالعمل أو الاهتمام بيسوع المتروك في الكنيسة وبين النفوس، تحديدًا للاهتمام بالافخارستيا أو الأسرار، العمل في مجال المسكونية والاهتمام بيسوع المجروح جسدًا ونفسًا، بالأخص في المرضى والفقراء.

إذًا، ولو كان عددنا قليلاً، اثنان أو ثلاثة في كلّ بيت، فنحن مثل الرسل نبحث عن الطريقة الفضلى لتلبية دعوتكم. مرة جديدة، نشكركم أيها الأب الأقدس، ونحن نرجوكم مباركة جماعتنا.

About ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير