تبرّع الآن

Capture Tv2000it

مسألة فيغانو: إن أنشأنا الانقسامات فالكنيسة ستواجه عواقب وخيمة

المونسنيور بيتشو يشجّع المؤمنين على الالتفاف حول البابا

شجّع الكاردينال أنجيلو بيتشو، عميد مجمع دعاوى القديسين المؤمنين الغارقين في “فوضى” رسالة السفير السابق لدى الولايات المتحدة المونسنيور كارلو ماريو فيغانو إلى الاتحاد حول البابا. وأخبر موقع إذاعة الفاتيكان في 31 آب 2018: “لقد عدتُ للتوّ من قريتي، سردينيا. رأيتُ الكثير من الناس يتحدّثون عن هذه الرسالة… أنا أجدد قربي من الأب الأقدس وجهوزيتي للدفاع عنه على الدوام كما كان يقوم المسيحيون الأوّلون”.

ودعا المونسنيور بيتشو إلى الوحدة: “نحن نحبّ البابا كثيرًا ونقبل كل تعاليمه وكلماته وإن بقينا متحدين معه ننقذ الكنيسة وأما إن أنشأنا الانقسامات، للأسف، فالكنيسة ستواجه بعواقب وخيمة”.

في الواقع، ترأّس العميد في الأول من أيلول تطويب أنا كوليساروفا، شابة توفّيت في عمر 16 عامًا على يد عسكري سوفياتي أثناء احتلال الجيش الأحمر كوسيتشي (سلوفاكيا) في العام 1944 وهي المهمة الأولى التي يقوم بها في منصبه الجديد.

في هذا الإطار، ذكر هذه الشهيدة وقال: “إنها رسالة عكس التيار؛ شابة تبلغ من العمر 16 عامًا تتحلى بالقوّة لمعارضة وحشية عسكري سوفياتي أراد أن يعتدي عليها. لم ترفض لمجرّد الدفاع عن نفسها فحسب بل لأنها كانت مقتنعة تمام الاقتناع أنّها عليها أن تبقى طاهرة وعفيفة. إنها رسالة جميلة جدًا بوجه عالم يبتسم للقيم”.

وأضاف المونسنيور بيتشو: “لقد تفاجأتُ عندما علمتُ أنّ مجموعة من الطلاب قد اكتشفوا هذه الفتاة الشابة وقد قاموا بمسيرة حجّ نحو قبرها. ومذ ذاك الحين، اكتُشفت حياة هذه الشابة وجذبت إليها انتباه الكهنة الذين بدورهم نشروا شهادة حياتها”.

About ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير