تبرّع الآن

Card. Ayuso Guixot, Dialogue Interreligieux À Teheran, Capture @ Media.Iranpress.Com

مسيحيون ومسلمون معًا من أجل خدمة المرضى والفقراء

بيان ختامي للمؤتمر الحادي عشر في طهران

“خدمة الآخرين، بالأخصّ المرضى والفقراء والأكثر حاجة، هو أمر بالغ الأهميّة بالنسبة إلى المسيحيين والمسلمين”، هذا ما نقرأه في البيان الختامي للمؤتمر الحادي عشر للمسيحيين والمسلمين جرى في طهران، في 11 و12 تشرين الثاني 2019.

جرى المؤتمر ضمن إطار لقاء طهران (إيران) تحت عنوان “مسيحيون ومسلمون: خدمة الإنسانية معًا”. وقد تداول المشاركون بهذا الموضوع من وجهة نظر الإسلام الشيعة والكاثوليك.

في بيان ختامي، أشار المشاركون في المؤتمر إلى أنّ “خدمة الآخرين تشهد عن الحبّ الكونيّ الذي يشعر به الله تجاه كلّ البشر”. ويمكننا أن نقرأ في النص الختامي أنّ خدمة البشرية تتطلّب معاملة جميع البشر من دون محاباة في جميع أنحاء العالم… حتى في حالات الحرب أو العقوبات الدولية”.

دعا المشاركون في المؤتمر “المسلمين والمسيحيين وكلّ ذوي الإرادة الصالحة الذين لا يعتنقون دينًا معيّنًا إلى تعزيز حقوق الإنسان الأساسية في كلّ مكان وكلّ وقت”. إنّ حرية الضمير والدين هي الحجر الأساس لبناء حقوق الإنسان ويجب إذًا متابعتها وتعزيزها”.

هذا وأشار المشاركون إلى أنّ “كلّ شخص ومجموعة هم مدعوون إلى بذل قصارى جهدهم للوفاء بالتزاماتهم تجاه أسرهم ومجتمعاتهم”.

خُصِّصت نقطة معيّنة في المؤتمر إلى “تنشئة الشباب بصفتهم مؤمنين مخلصين ومواطنين مسؤولين” وتوقّف المشاركون عند “ضرورة الحفاظ على الخلق وهذا يتطّلب تعاون كلّ المؤمنين وكلّ ذوي الإرادة الصالحة”.

About ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير