تبرّع الآن

Le pape rencontre des pèlerins de Chine © L'Osservatore Romano

مواصلة الحوار بين الكرسي الرسولي والصين

الصحيفة الفاتيكانية لوسيرفاتوري رومانو تنشر معلومات حول الكنيسة الكاثوليكية في الصين

يمكننا أن نقرأ في الصحيفة الفاتيكانية لوسيرفاتوري رومانو أنّ الكرسي الرسولي يواصل التزامه في السير على درب الحوار بهدف حلّ المشاكل المختلفة تدريجيًا بموقف من التفاهم المتبادل والصبر والوضوح بدءًا بالاعتراف المدني لرجال الدين “غير الرسميين” سامحًا للكنيسة الكاثوليكية في الصين بخوض حياة أكثر من عادية”.

نشرت الصحيفة الفاتيكانية في 4 شباط 2019 معلومات حول الكنيسة الكاثوليكية في الصين وكل الاتفاقات التي جرت بين الكرسي الرسولي والصين.

وذكّرت الصحيفة بأنّ الكرسي الرسولي والجمهورية الشعبية في الصين وقّعا اتفاقًا مؤقّتًا حول تسمية الأساقفة في 22 أيلول 2018 في بكين وكان في وقت سابق في 8 أيلول 2018 أن استقبل خليفة بطرس بعد أن فكّر مليًّا وصلّى، سبعة أساقفة صينيين كُرّسوا من دون ولاية بابوية.

كلّف البابا كلّ أسقف بمهمّة رعوية أبرشية، آخذًا بعين الاعتبار الأوضاع المحليّة الخاصة والمعقّدة. ويمكننا أن نقرأ في الصحيفة اليومية: “إنه أمر بالغ الأهمية أن يكون المونسنيور أنطونيو شيشوا قبل أن يتوفّى في 4 كانون الثاني 2017، أن طلب أن يتّحد من جديد بخليفة بطرس، الذي استقبله باعتباره الأسقف الفخري في بوكي”.

وقد كتب البابا: “بات ملحًّا أن “نفتح مرحلة أخوية جديدة من التعاون فيما بيننا والالتزام بإعلان الإنجيل. في الواقع، إنّ الكنيسة هي موجودة لتشهد ليسوع المسيح وحبّ الأب المتسامح والمخلّص”.

About ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير