تبرّع الآن

“نأمل ان تكون الإنتخابات البلدية مقدمة لإنتخاب رئيس للجمهورية”

لحام في استقبال مجلس بلدية زحلة – المعلقة وتعنايل

استقبل بطريرك انطاكيا وسائر المشرق والإسكندرية واورشليم للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام في مطرانية سيدة النجاة في زحلة رئيس بلدية زحلة المهندس اسعد زغيب على رأس وفد من المجلس البلدي، بحضور راعي ابرشية الفرزل وزحلة والبقاع المطران عصام يوحنا درويش وعدد من الكهنة، شكره على مشاركته في احتفالات خميس الجسد، عيد اعياد زحلة، كما هنأ لحام المجلس البلدي الجديد على استلام مهامه في البلدية.

المطران درويش استهل اللقاء بكلمة رحب فيها بالحضور وقال :” نحن مسرورون جداً انه اصبح لدينا في زحلة بلدية متماسكة، بلدية تؤمن بزحلة وبالعمل لمصلحة المدينة. اجدد ثقتي بكم وانشاءالله سيدة النجاة كما كل مطرانيات زحلة تضع يدها بيدكم في اي موضوع يخدم زحلة. والمهندس اسعد زغيب عملت معه لفترة بسيطة في مستشفى تلشيحا، اعرف شخصيته ومدى اقدامه وتصميمه على الإنماء، لذلك زحلة اليوم في حالة عيد لست سنوات قادمة، انشاءالله تحققون خلالها احلام الزحليين واحلام الأجيال القادمة، علينا التفكير بتحقيق ما يجعل الزحليين متعلقين بأرضهم ويخفف الهجرة. نحن سعداء جداً انه للمرة الأولى منذ انطلاق احتفالات خميس الجسد في زحلة يشاركنا غبطة البطريرك بمباركته المدينة، وانشاء الله في العام القادم يكون للبلدية دور فاعل في خميس الجسد”.

رئيس بلدية زحلة – المعلقة وتعنايل المهندس اسعد زغيب القى كلمة قال فيها : تشرفنا اليوم بزيارة غبطة البطريرك لحام ، وهذا يوم انتظرناه منذ زمن ونريد ان تتكرر زيارات غبطته الى المدينة. اليوم شعرنا مدى تجاوب المدينة مع الكنيسة، وهذه نعمة. وخلال مشاركتنا في التطواف اليوم شعرنا ان على البلدية ان يكون لديها دور اكبر لتفعيل هذا الإحتفال الذي هو عيد اعياد زحلة. في العام المقبل سنتوجه برسالة الى رئاسة مجلس الوزراء نطلب منها استثنائياً اقفال المؤسسات الرسمية في زحلة في عيد خميس الجسد في كل عام، وسيكون لنا دور في تزيين المدينة، بحيث سينظم عدد الصمدات، واقامة صمدة واحدة في كل حي يشارك فيها جميع السكان.”

اما على صعيد العمل قال زغيب ” نحن نعمل لصالح كل زحلة. نحن نعتبر ان واجهة زحلة هي سيدة النجاة، ونحن نستطيع مساعدتها من خلال انشاء مواقف للسيارات لأن المطرانية تشكل مركز تجمع بشكل دائم سواء في الأفراح او في الأحزان، ونحن  في خدمة جميع اهالي المدينة.”

البطريرك لحام رحب بالحضور معتبراً ان حصول الإنتخابات البلدية يشكل مقمة لإنتخاب رئيس للجمهورية ومما قال :” فرحة كبيرة كانت اليوم حيث امضيت نهاراً روحياً ونهاراً زحلياً ونهاراً شعبياً راعوياً وما زياح القربان اليوم سوى تكريس للمجلس البلدي الجديد في زحلة. وانشاء الله تكونون عند حسن ظن ناخبيكم . البلديات لها دور قريب جداً من الشعب. عندما يكون هناك تقصير من وزير او نائب  لا بد ان يعذر او لا يعذر، اما اعضاء المجلس البلدي لا يعذرون ان لم يعملوا لأجل خير البلد، وعندما يكون هناك جمود او مشاكل كغياب رئيس للجمهورية ، اي تعثر يحصل يمكن ان يؤثر على الجو العام، لكن المجلس البلدي لا يجوز ان يتعثر ، لذلك البلدية هي التي ستعطي الطابع الإنمائي للبلدة، يجب ان يكون هناك تطور وازدهار وتقدم، وايضاً ترتيب عقلية التربية المدنية، ان يكون هناك دراسات خاصة عن خصوصيات زحلة يجب ان تكون مضافة الى كتب التعليم، كالعلاقات مع الآخرين والعلاقات مع الكنيسة، والعلاقات بين الطوائف، التقارير الخاصة بزحلة، هكذا تتفاخرون بزحلة  وبكيقفية الحفاظ على تراثها. البلدية هي الأكثر تواصلاً مع المواطن، لذلك الآمال الكبرى هي معلقة عليها. واذا كان لبنان لم ينجح بعد في انتخاب رئيس للجمهورية، فقد نجح في انتخاب البلديات والمخاتير. كان هناك تردد كبير وكان هناك تخوف الا تحصل الإنتخابات لكنها حصلت وانشاء الله وصول لبنان الى انتخاب بلديات ومخاتير يكون مقدمة لإنتخاب رئيس للجمهورية.

انا اليوم سعيد ان اضم صوتي الى صوت سيدنا راعي المدينة والأساقفة الذين شاركونا في التطواف اليوم، واهنئكم . واليوم يسوع غمركم ببركاته، وانشاء الله ما اعطيتم من وزنات تعطون مكانه ثلاثين وستين ومئة ، لكي توظفوا هذه الوزنات في خدمة زحلة التي تستأهل كل محبتكم وعطاؤكم.”

كما كانت كلمة لعضو المجلس البلدي انطوان الأشقر قال فيها :” اليوم تغمرنا الغبطة ونحن في ضيافة غبطتكم. هذه المدينة التي يقرع فيها صباحاً ومساءً 50 جرساً الى جانب بعض المساجد والحسينيات التي تتلو ايات من الذكر الحكيم، هي دليل على التعايش الحقيقي منة خلال الإنفتاح والسياسة الحكيمة التي يتبعها صاحب السيادة المطران عصام يوحنا درويش . في هذا المقام المقدس الذي يزيد عمره على قرنين من الزمن، يعتبر مرجعاً دينياً ومرجعاً سياسياً ومرجعاً اجتماعياً، واذا كانت مساحة زحلة  ككل المدن تقدر بالكيلومترات المربعة، انما زحلة هي رقعة حضارية قلما نجد تحت الشمس زحلياً رفع العلم الزحلي الا لمجد الله وترقية الإنسان. ونحن في سيدة النجاة بحضور غبطتكم وبوجود صاحب السيادة والآباء الأجلاء نعاهدكم بالسياسة التي وضعها رئيس المجلس البلدي المهندس اسعد زغيب ان نعمل متكافلين متضامنين لكي نضع زحلة على خارطة المدن العالمية ولكي نجعل الأونسكو تعترف بها [انها مدينة للقيم التاريخية، الفروسية، البطولة، الشهامة، المرؤة، المحبة، الإنفتاح والتعايش.”

About خليل عاصي

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير