Donate now

Angélus, capture @ Vatican Media

نعم للحياة، لا لعقوبة الإعدام

نصّ جديد للتعليم الكاثوليكي لمحو العقوبة عالمياً

“إنّ الكنيسة تعلّمنا، على ضوء الإنجيل، أنّ عقوبة الإعدام هي تدبير غير إنسانيّ يجرح الكرامة الشخصية، وهي تلتزم بكلّ تصميم لمحوها في كلّ أنحاء العالم”: هذا هو التعليم الجديد للكنيسة الكاثوليكية والذي يحمل الرقم 2267، بناء على ما كتبته أنيتا بوردان من القسم الفرنسي في زينيت.

في التفاصيل، أشار الكرسي الرسولي في 2 آب أنّه وخلال مقابلة مع عميد مجمع عقيدة الإيمان الكاردينال لويس لاداريا فيرير اليسوعي في 11 أيار الماضي، وافق البابا فرنسيس على النسخة الجديدة لمقاطع التعليم المسيحي المتعلّقة بعقوبة الإعدام، طالِباً أن تتمّ ترجمتها إلى مختلف اللغات وتضمينها في جميع نسخات التعليم.

وأشار التعليم الجديد إلى أنّه و”لفترة طويلة، اعتُبِر اللجوء إلى عقوبة الإعدام من قبل السلطة الشرعيّة الجواب على خطورة بعض الجنح، ووسيلة مقبولة للحفاظ على الخير العام. أمّا اليوم، فقد أصبحنا أكثر إدراكاً أنّ الفرد لا يفقد كرامته، حتّى بعد ارتكابه جرائم فظيعة. كما وأنّ فهماً جديداً لمعنى العقوبات الجزائيّة من ناحية الدولة انتشر، كما وتمّ وضع أنظمة احتجاز أكثر فعالية لضمان السلامة التي يحقّ للمواطنين بها، وهي لا تسلب المذنب إمكانية التوبة”.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير