نيجيريا: تحرير الراهبات المختطفات

خلال يومين وعلى دُفعتين

Card Onaiyekan, Nigeria © Vatican News

بين 6 و7 كانون الثاني الحالي، تمّ تحرير الراهبات المختطفات الثلاثة التابعات لقلب يسوع الإفخارستي، بالإضافة إلى المبتدئات الثلاثة أيضاً، واللواتي كنّ قد اختُطفن في 13 تشرين الثاني 2017 في ولاية إيدو في جنوب نيجيريا، على يد مسلّحين دخلوا مسكنهنّ في إغورياخي، بحسب ما نقلته لنا مارينا دروجينينا من القسم الفرنسي في زينيت.

وفي التفاصيل، تمّ إطلاق سراح الرهينة الأولى فيرونيكا أجايي حوالى الساعة السادسة من مساء السبت 6 كانون الثاني، فيما الراهبات والمبتدئتان الأخريان أطلقن ظهر الأحد 7 كانون الثاني.

من ناحيتها، قالت الأخت أغات أوساريخو رئيسة الرهبنة إنّ الراهبات أصبحن الآن بخير، وهنّ في المستشفى لزيارة اعتيادية.

وعن خبر طلب الخاطفين فدية 54 ألف دولار أميركي مقابل إطلاق سراح الراهبات، أكّدت الرئيسة العامة أنّه لم يتمّ دفع أيّ مبلغ، قائلة: “نحن نعرف أنّ الشرطة بذلت جهدها لتوقف المجرمين… والأهمّ أنّ أخواتنا حرّات الآن”.

لا بدّ من أن نذكر هنا أنّ مفوّض الشرطة جونسون كوكومو أكّد أنّ الراهبات حُرِّرن خلال عمليّة قادها بنفسه، وأنّ “رجال الشرطة حاصروا الخاطفين الذين لم يكن لديهم خيار غير إطلاق سراح الراهبات”.

تجدر الإشارة هنا أيضاً إلى أنّ البابا فرنسيس كان قد دعا في التبشير الملائكي الخاص بيوم الأحد 17 كانون الأول الماضي إلى إطلاق سراحهنّ، مؤكّداً أنّه يضمّ صوته إلى نداء أساقفة نيجيريا لأجل تحريرهنّ.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير

ساعد بدعم زينيت

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير

اشترك في نشرة زينيت اليومية

ستتلقى يوميًا آخر أخبار البابا والكنيسة في بريدك الالكتروني 

نشكرك على اشتراكك! سنؤكد لك الاشتراك من خلال بريد إلكتروني. إذا لم يصل البريد في وقت قريب، راجع البريد غير المرغوب به.